أبوظبي ( الاتحاد)

أطلق «مركز أبوظبي للصحة العامة» أمس، أعمال «ملتقى أبوظبي للصحة العامة» الافتراضي، الذي يتضمن عدة جلسات تهدف للتوعية والتعريف ببرامج الصحة العامة، والتي تستهدف كافة شرائح المجتمع المحلي بجميع فئاتهم العمرية، بما في ذلك موظفو حكومة أبوظبي، وجميع الجهات المحلية والاتحادية والخاصة.
شارك في الجلسة الافتتاحية للملتقى - التي تمت عبر منصة «زووم» - مجموعة من المختصين في مركز أبوظبي للصحة العامة، ومجموعة من الجهات الحكومية والخاصة على مستوى إمارة أبوظبي.
وناقش الحضور العديد من مواضيع الصحة العامة التي تشمل الصحة العائلية والمدرسية والصحة النفسية، وكيفية الوقاية من إصابات الأطفال والرعاية الصحية والطبابة عن بُعد لكبار السن، والذين يعانون من الأمراض المزمنة، إلى جانب مهام سفراء الصحة العامة، وغيرها من مبادرات الصحة العامة، وكيفية تعزيز أنماط الحياة الصحية في المجتمع.
وقالت الدكتورة أمنيات الهاجري، مدير إدارة صحة المجتمع في مركز أبوظبي للصحة العامة: «يأتي هذا الملتقى الافتراضي كجزء من الاستراتيجيات التي قام مركز أبوظبي للصحة العامة باتباعها في الآونة الأخيرة، فقد بات من الضروري إدخال منصات عمل جديدة تتماشى مع المرحلة الراهنة، نستطيع من خلالها تقييم احتياجات المجتمع، وإشراكه في عملية التخطيط وإطلاعه على آخر المستجدات الصحية، ومناقشة جميع التجارب والابتكارات الجديدة في قطاع الصحة، سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الدولي، وكيفية الاستفادة من جميع ذلك عبر تبادل الآراء والمعلومات والخبرات».