أبوظبي (وام) 

أجرى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، اتصالاً هاتفياً بوفد «الهيئة» الموجود حالياً في العاصمة نيامي، لافتتاح قرية المدينة التي نفذتها «الهيئة» في النيجر. واطمأن سموه، خلال الاتصال برئيس وفد الهلال الأحمر راشد الكعبي، على الأوضاع الإنسانية في النيجر بصورة عامة، واطلع على مشاريع «الهيئة» التنموية هناك في المجالات كافة، خاصة مشروع قرية المدينة، التي سيتم افتتاحها خلال زيارة الوفد الحالية، والتي تم إنشاؤها بمكرمة من حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان مساعد سمو رئيس «الهيئة» للشؤون النسائية.
تضم القرية عدداً من الوحدات السكنية بمرافقها الخدمية، وتشتمل على مدرسة وعيادة صحية ومسجد وبئر ارتوازية ومحال تجارية، إضافة إلى توفير معدات وآليات زراعية لسكان القرية تعينهم على امتلاك وسائل إنتاج لتحسين ظروفهم الاقتصادية والاجتماعية، وتساهم في تحقيق استقرارهم، ووجه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الوفد بتعزيز استجابة «الهيئة» الإنسانية والتنموية في النيجر، وتقديم كل ما من شأنه أن يساهم في رفع المعاناة وتحسين الحياة هناك.
وقال سموه: إن هذه المشاريع تأتي امتداداً للجهود الإنسانية والتنموية، التي تضطلع بها دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة على الساحة الإنسانية في النيجر، انطلاقاً من التزامها الصادق تجاه الشرائح المستهدفة هناك.
وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات لن تدخر وسعاً في سبيل تلبية الاحتياجات التنموية في النيجر، وتحسين جودة الخدمات الضرورية في النواحي الصحية والتعليمية والاجتماعية، خاصة في المناطق الريفية التي تحتاج لهذا النوع من المبادرات الحيوية.  ولفت سموه إلى أن مبادرات «الهيئة» في هذا الصدد تعزز نهجها واستراتيجيتها في استدامة العطاء، من خلال تبني المشاريع التي تحقق نهضة شاملة في المجتمعات الهشة والضعيفة.