أبوظبي، دبي (الاتحاد ووام)

احتفت دولة الإمارات، أمس، على كل المستويات الرسمية والشعبية، بيوم العلم، تزامناً مع ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم في الدولة.
وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله: «إن راية الإمارات عالية بعلو همم أبنائها وتلاحم شعبها وعطاء مجتمعها، علم دولتنا سيظل خفاقاً بجهود مخلصة تصل الليل بالنهار لصون الوطن وضمان سلامته وحماية مقدراته.. نجدد التحية لجنود خط الدفاع الأول الذين سطروا بجهودهم ملحمة عطاء مجيدة نعتز بها ونقدرها وستبقى مضيئة في سجل إنجازات الإمارات نموذجاً للأجيال وحافزاً لها للاجتهاد في خدمة الوطن وإعلاء شأنه.. نشكر كل من ساهم متطوعاً في هذا الجهد المجتمعي الذي كللته راية الإمارات، التي توحدت تحتها الإرادات والتف حولها الجميع لتقديم أروع أمثلة البذل والتفاني في مساعدة شعبنا وتأكيد سلامة أفراده».
وأضاف سموه: «رقي الوطن مرهون بقدرة أبنائه على العطاء.. والمواطنون والمقيمون في دولتنا قدموا المثال والقدوة في العطاء والتلاحم كل في موقعه وكل حسب تخصصه.. لم يبخل أحد بوقت أو جهد بل تنافس الجميع، ليكونوا في مقدمة الصفوف للوفاء بالواجب ليبقى وطننا منيعاً أمام كل التحديات».
من جهته، أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن يوم العلم يمثل مناسبة لتزايد الفخر براية العز والمجد، والتصميم على أن تبقى دائماً رمزاً عالمياً للتميز والتقدم والتفرد.
وقال سموه، في تغريدة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «في يوم العلم يزداد فخرنا براية العز والمجد التي تظلنا.. ويتعمق تصميمنا على أن نبقيها دائماً رمزاً عالمياً للتميز والتقدم والتفرد.. واليوم ونحن نرفع العلم عالياً فوق رؤوسنا، نستلهم من دماء الشهداء التي سالت دفاعاً عنه، القوة والعزم لجعل الإمارات في المقدمة في كل المجالات».