إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

ضمن مبادرات الاحتفاء بيوم العلم أطلقت بلدية منطقة الظفرة مبادرة لاستبدال الأعلام التالفة بأخرى جديدة ليبقى رمز العزة شامخاً خفاقاً، ودعت جميع أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين، وكذلك المؤسسات والشركات والمسؤولين عن المرافق العامة والخاصة والمباني التجارية والصناعية والحرفية والعزب والمزارع، والاستراحات ومحطات الخدمة وغيرها إلى الحفاظ على المعاني والقيم الوطنية السامية لعلم الدولة، من خلال الحرص على إبقائه خفاقا وصيانته بشكل مستمر واستبدال الأعلام التالفة أو ذات الألوان الباهتة المتأثرة بالعوامل الطبيعية والرياح والأتربة.
ودعت البلدية إلى إزالة الأعلام غير المطابقة للمواصفات المطلوبة من حيث الشكل والمظهر العام، مشيرة إلى أن حماية راية الإمارات والحفاظ عليها ترفرف بشموخ وجمال ورفعة مسؤولية كل فرد، وهي أصدق تعبير عن المشاعر الوطنية والولاء لهذا الرمز الغالي.
من جانبهم، حرص العديد من الأهالي على المشاركة في هذه المناسبة الغالية، من خلال الالتزام بقواعد وآليات الاحتفال بيوم العلم التي حددتها الجهات المعنية، وذلك من خلال رفع علم الدولة على المنازل وأمام المساكن، تعبيراً عن مشاركتهم في هذه المناسبة الوطنية التي تترجم ما يكنّه كل مواطن ومقيم من ولاء للوطن وقيادتنا الرشيدة، حيث إن الاحتفال بيوم العلم على مستوى الدولة يعكس حالة التلاحم الوطني والمجتمعي التي يشهدها وطننا الغالي، الذي يسجل منجزات رائدة.