الشارقة (الاتحاد) 

شهدت المنطقة الشرقية خلال عطلة المولد النبوي ازدحاماً مرورياً شديداً، تركز بشكل خاص في مدينة خورفكان وطرقها الداخلية والخارجية، ومختلف الأماكن السياحية في مدن المنطقة الشرقية، ولم تسجل حوادث مرورية.
وأكد العقيد علي الكي الحمودي، مدير إدارة شرطة المنطقة الشرقية، أنه تم وضع خطة مرورية محكمة، نظراً لكثافة المركبات وتواجد عدد كبير من زوار المنطقة الشرقية لزيارة الأماكن السياحية، التي قام بافتتاحها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مؤخراً، حيث تم زيادة عدد الدوريات المرورية، وتمركزها بالمناطق التي تشهد ازدحاماً مرورياً. 
وأوضح أنه رغم كثافة الحركة المرورية في الشوارع والطرق الداخلية والخارجية والتواجد الكبير للزائرين في المواقع السياحية المختلفة بالمنطقة الشرقية، فإن التواجد المروري المكثف ووعي الجمهور بإجراءات السلامة المرورية أسهم إلى حد كبير في عدم تسجيل حوادث خلال عطلة المولد النبوي.
وأضاف أن إدارة شرطة المنطقة الشرقية ممثلةً بقسم المرور والدوريات، ومركز شرطة خورفكان الشامل، اتخذت كافة الإجراءات وفق الخطة المعدة لتأمين السلامة المرورية، وتسهيل حركة السير أمام الزوار، مثمناً تعاون الجمهور مع رجال المرور والأمن.