أبوظبي (الاتحاد)

نفذت إدارة الأزمات والكوارث في قطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي على مدى يومين ورشتي عمل شملت سيناريوهات افتراضية للتعامل مع حوادث محطات الوقود، وخطط الاستعداد لمواجهة الظروف الجوية أثناء تشكل الضباب، وبحضور الشركاء الاستراتيجيين. 
وأكد العميد سهيل سعيد الخييلي، مدير قطاع العمليات المركزية، أهمية رفع الاستعداد المسبق والتخطيط وتحديد الأدوار والمسؤوليات لجميع الجهات، والتأكد من سلامة الإجراءات. 
وناقشت الورش رفع الجاهزية ومعرفة الإجراءات في إدارة المواقف المشابهة لمثل هذه الحوادث للوصول إلى أفضل السبل والإجراءات التي يجب اتباعها، بالإضافة إلى آلية التنسيق بين كافة المؤسسات والإدارات، وإبراز دور القيادات المشاركة في التخطيط والتحضير والتنفيذ لإدارة الحدث والقدرة على التعامل مع إدارة المخاطر. 
واستعرض العقيد أحمد ناصر الكندي مدير إدارة الأزمات والكوارث، خلال إدارته الورشتين، أهمية وضع الحلول وتحديد إجراءات واضحة ومحددة لتحديد الأدوار، وتطوير مفهوم التنسيق والتعاون بين كافة الشركاء.