ناصر الجابري (أبوظبي)

بلغ عدد الطلبة الذين تم منحهم بعثات ومنحاً تعليمية لدراسة البكالوريوس والدراسات العليا داخل وخارج الدولة ضمن برنامج وكالة الإمارات للفضاء التعليمي، 48 طالباً، بينما تجاوز عدد المشاركين في الملتقيات والفعاليات المحلية والدولية المتعلقة بعلوم الفضاء، والتي نظمتها الوكالة بالتعاون مع الشركاء من المؤسسات الأكاديمية والتعليمية ما يزيد على 15 ألف مشارك خلال الفترة الماضية. 
ووفقاً لتقرير صادر مؤخراً عن الوكالة حول منجزات أنشطة البرنامج التعليمي الفضائي، فإن المنجزات شملت 6 محاور رئيسة، تمثلت في الفعاليات الفضائية، والتي تستهدف التعريف بقطاع الفضاء والأنشطة الفضائية داخل الدولة وتنمية الوعي تجاه برنامج الإمارات الفضائي، وأبرز المفاهيم العلمية المتداولة في المجتمع العلمي، إضافة إلى التعريف بالتخصصات ذات العلاقة بعلوم الفضاء، وتوضيح أهميتها المعرفية ودورها في دفع عجلة التنمية في الدولة. 
ويتضمن المحور الثاني برنامج دعم ورعاية الطلبة، حيث تقوم الوكالة باستقطاب الطلاب المتميزين من مواطني الدولة للحصول على الدرجات العلمية في مجال الفضاء داخل وخارج الدولة، كما يسعى البرنامج إلى رعاية المواهب الناشئة، وتطوير مهارات الطلبة والمعلمين وتنميتهم في مجال العلوم والهندسة والتكنولوجيا والرياضيات، بينما يشمل المحور الثالث البرامج والورش التدريبية، بالتعاون مع الجهات التعليمية والجامعات المحلية والدولية، حيث عقدت الوكالة 25 برنامجاً بالشراكة مع الجهات المعنية بشؤون التعليم، وذلك بهدف تعزيز الجانب التطبيقي الخاص بعلوم الفضاء لدى الطلبة، خاصة بما يتعلق بمشاريع الأقمار الاصطناعية ومحاكاة مراحل تصنيعها وتصميمها وإطلاقها، إضافة إلى الأجهزة التي تدخل ضمن الصناعات الفضائية والتطبيقات. 
ويتضمن المحور الرابع اكتشاف مواهب الطلبة، حيث أعلنت الوكالة عن مواصلتها دعم 20 طالباً موهوباً لتطوير مهاراتهم في العلوم المتعلقة بالفضاء، حيث يتم اختيار الطلبة وفقاً لأسس ومعايير علمية، ولمن يمتلكون معرفة عامة حول برنامج الفضاء الإماراتي ومشاريعه ومهامه ومن المتفوقين دراسياً في المواد العلمية، والتي لها ارتباط مباشر بالقطاعات الأكثر طلباً لسوق عمل قطاع الفضاء. 

مناهج تعليمية
يشمل المحور الخامس إدراج البرامج المتعلقة بعلوم الفضاء في المناهج التعليمية لطلبة رياض الأطفال وحتى «الثانوية العامة»، حيث تمت إضافة عددٍ من المشاريع والمهام الفضائية التي أطلقتها الدولة للمناهج الدراسية، مثل التعريف بمشروع مسبار الأمل وبرنامج الإمارات لرواد الفضاء وخطط الدولة تجاه القطاع في السنوات المقبلة، فيما يضم المحور الأخير التنظيم والتنسيق لعدد من المسابقات في مجال الفضاء لطلبة المدارس، وهي المسابقات التي تستهدف تعزيز روح التنافسية لدى الطلبة خلال مشاركتهم في المنافسات الفضائية.
وساهمت المحاور الـ 6 التي أطلقتها الوكالة منذ تأسيسها وحتى الآن، في تحقيق 3 نتائج تمثلت في رفع عدد الكوادر الوطنية الملتحقة بالجهات المعنية بقطاع الفضاء، وتنمية مستوى الوعي الفضائي لدى الفئات الطلابية، إضافة إلى تقديم الحافز لدراسة التخصصات العلمية، ورفع عدد الابتكارات والأوراق العلمية البحثية لدى طلبة الجامعات في الدولة.