ناصر الجابري (أبوظبي)

تدرس دائرة تنمية المجتمع، 7 محاور مرتبطة بأصحاب الهمم وكبار المواطنين في أبوظبي، ضمن استبيان يستهدف بحث الإجراءات والتدابير والبرامج والسياسات لتلبية احتياجاتهم في أوقات الأزمات، بهدف الوصول إلى منظومة حماية اجتماعية دامجة وشاملة في إمارة أبوظبي.
ويتضمن الاستبيان أسئلة تستهدف بحث مستوى تنسيق الجهات المعنية وتعاونها لتنفيذ الاستجابات اللازمة خلال فترة «كوفيد 19»، خصوصاً مع أصحاب الهمم ومقدمي الخدمات لهم، إضافة إلى قياس مستوى الإجراءات الخاص بتوزيع الأغذية والدعم المالي والتكنولوجيا والتطبيقات الذكية الموجهة لأصحاب الهمم، ومعرفة مستوى الوصول إلى قنوات الاتصال المفتوحة مثل الاستشارات الهاتفية والتطبيب عن بُعد ومدى استخدامها من قبل أصحاب الهمم وكبار المواطنين.
ووفقاً للاستبيان، فإنه سيتم العمل على قياس رأي أصحاب الهمم وكبار المواطنين حول فاعلية البرامج التي تستهدف تعزيز قدراتهم ومستوى مشاركتهم في التخطيط والاستجابة لحالات الطوارئ، إضافة إلى مدى الرضا عن استخدام التكنولوجيا لتقديم برامج التدريب والتعليم خلال الجائحة، ومستويات ثقة أصحاب الهمم وكبار المواطنين في القدرات الحكومية على الاستجابة الفعالة للآثار الناجمة عن كوفيد 19. 
ويعمل الاستبيان على قياس رأي الفئات المجتمعية حول الخطط لتحسين مستويات الدمج الاجتماعي كاستجابة للآثار الناجمة عن الفيروس، إضافة إلى مستويات الرضا حول الخدمات المقدمة لأصحاب الهمم من مثل الترجمة الصوتية إلى نصوص ولغة الإشارة والوصف الصوتي للصور والمعلومات المنشورة عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال فترة الجائحة، إضافة إلى بحث أسئلة أخرى ضمن المحاور التي يستهدفها الاستبيان، وتشمل عدم التمييز وإمكانية الوصول والمشاركة و البرامج والسياسات الشاملة وبناء القدرات والبيانات من أجل التنمية والثقة في المؤسسات.
ويسهم الاستبيان في تحقيق 3 آثار إيجابية، تتمثل في إعداد سياسات اجتماعية بناء على البيانات والأدلة وحسب أفضل الممارسات العالمية، إضافة إلى رفع جودة الحياة عبر ابتكار آليات لتفعيل منظومة الوصول الشامل لعدد من الفئات المجتمعية، ودعم منظومة عمل الجهات المعنية لاتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لتعزيز سلامة ورفاهية أفراد المجتمع خلال هذا الوقت، حيث يضاف إلى مجموعة من الاستبيانات التي أطلقتها الدائرة خلال فترة مواجهة «كوفيد 19» وشملت مجموعة من الاستبيانات الاجتماعية التي ساهمت في قياس الآراء المجتمعية حول الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المعنية، وعملت على دعم مختلف الجهات بالبيانات العلمية الداعمة لمنظومة العمل الحكومي.