الشارقة (الاتحاد) 

زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أمس، مدينة كلباء، ودشن سموه مبادرة بيئية بزراعة وتشجير جبل الرمان. واطلع سموه على عدد من المشروعات التنموية لقطاعات البنى التحتية والقطاع البيئي والسياحي التي ستقام في المدينة.
واستهل صاحب السمو حاكم الشارقة زيارته بتدشين مبادرة بيئية متمثلة في زراعة جبل الرمان بمدينة كلباء، والتي تأتي مواصلة لجهود سموه في الحفاظ على البيئة الجبلية وزراعتها بالأشجار التي تتوافق مع مكوناتها البيئية وتسمية الجبال بأسماء الأشجار المزروعة عليها.
وتفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بزراعة وغرس شتلات من أشجار الرمان بيديه الكريمتين.
ويبلغ ارتفاع جبل الرمان 1100 متر، وسيتم زراعة وتشجير كافة أجزاء الجبل بأشجار الرمان التي تعد من النباتات المعمرة، وتستمر في الإنتاج نحو 50 عاماً، ويتراوح طولها ما بين 3 إلى 5 أمتار، وتتحمل انخفاض درجات الحرارة ويمكن زراعتها على ارتفاعات مختلفة من سطح البحر تصل أحياناً إلى 4000 قدم أو أكثر.
واطلع سموه على عدد من المشروعات التنموية والبيئية والتي ستقام في مدينة كلباء، ومن ضمنها استراحة جبل الكتاب التي تقع على ارتفاع يبلغ 1100 متر فوق سطح البحر، وسيتم تشييدها وفق أعلى المعايير والمواصفات العالمية، بما يخدم الزوار والسياح، وتضم مطعماً ومقهى وسيتم رفدها بمجموعة من المرافق الخدمية والإطلالات البانورامية، وتتسع الاستراحة لـ110 أشخاص، أما عن الشرفة الخارجية فتتسع لـ100 شخص.
رافق سموه كل من الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب صاحب السمو الحاكم في خورفكان، والشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب صاحب السمو الحاكم في كلباء، والمهندس صلاح بن بطي المهيري مستشار دائرة التخطيط والمساحة.

مركز كلباء التجاري
كما افتتح صاحب السمو حاكم الشارقة، أمس، مركز كلباء التجاري، وبعد إزاحة الستار عن اللوح التذكاري إيذاناً بالافتتاح الرسمي، تجول سموه في مرافق وأقسام المركز، مستمعاً إلى نبذة عن مراحل مشروع المركز وما سيوفره من محلات وخدمات لأهالي وزوار مدينة كلباء.
وتفقد سموه فرع جمعية الشارقة التعاونية واطلع على المعروضات والمنتجات بمختلف أنواعها وما تحويه الجمعية من أقسام للمواد الغذائية الجافة والأجبان والملحمة والمسمكة والخضروات والفواكه والألبان والمشروبات والمجمدات والمنتجات العضوية والصحية والمستحضرات التجميلية والمواد المنزلية وتضم أكثر من 18 ألف صنف مختلف.
واطلع سموه على خطط وأهداف مركز كلباء التجاري في دعم مختلف القطاعات الاقتصادية وما سيقدمه من فرص استثمارية داعمة للقطاع التجاري في المدينة.

38 متجراً
ويتميز المركز بموقعه الاستراتيجي، وقربه من محمية أشجار القرم وكورنيش كلباء والمباني الحكومية والجامعية، ويقع على مساحة 22 ألفاً و804 أمتار مربعة، ويضم 38 متجراً و10 أكشاك، وقاعة سينما ونادياً رياضياً ومنطقة ترفيهية تتسع لـ600 زائر، و318 موقفاً للسيارات.
واستوحى شعار مركز كلباء التجاري من شجرة القرم التي تتميز بها مدينة كلباء حيث تضم محمية أشجار القرم ونظراً لدلالتها البيئية وكونها دائمة الخضرة ودورها في توفير البيئة الملائمة لتكاثر عدة أنواع من الكائنات الحية. حضر الافتتاح الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب صاحب السمو الحاكم في خورفكان، والشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب صاحب السمو الحاكم في كلباء، والمهندس صلاح بن بطي المهيري مستشار دائرة التخطيط والمساحة، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، وسعيد سلطان بالجيو السويدي رئيس مجلس إدارة جمعية الشارقة التعاونية، وماجد سالم الجنيد الشويهي الرئيس التنفيذي للجمعية.