أبوظبي (وام)

أطلق مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي أمس الحملة الخاصة لتطعيم ذوي شهداء الوطن وأسرهم ضد فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19»، وذلك بالتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي.
وقال الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي: إن هذه الحملة تأتي في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الحكيمة لأبنائها من ذوي الشهداء وأسرهم، مشيراً إلى المتابعة الدائمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وحرص سموه على تقديم كافة الخدمات والدعم إلى أسر الشهداء وتوفير أفضل سبل الحياة الكريمة والمستقرة لهم ضمن ظروف صحية جيدة وبأعلى المقاييس.

  • خليفة بن طحنون
    خليفة بن طحنون

وأوضح الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان بأن مكتب شؤون أسر الشهداء بالتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي ينفذ هذه الحملة التي تستهدف أسر الشهداء في أرجاء الوطن كافة بهدف تعزيز مناعتهم وحمايتهم والمحافظة على صحتهم وسلامتهم، لإكسابهم المناعة اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد لافتاً إلى أن المكتب اتخذ جميع الإجراءات والتدابير اللازمة للحملة التي تنطلق من أبوظبي وتمتد لتشمل كل مناطق وإمارات الدولة، وذلك ضمن ظروف سهلة وميسرة لأسر الشهداء خلال الحملة.

وأشاد الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان، بالجهود المبذولة من خط الدفاع الأول، والذين قدموا مثالاً يحتذى في التفاني والإخلاص للوطن، عبر الجهود الحثيثة التي انطلقت من مختلف الجهات الصحية بالدولة والدور اللافت للكادر الطبي، والذي يمثل نتاجاً لاستثمار دولة الإمارات في القطاع الصحي ودعمها للعاملين فيه، وهو ما انعكس عبر العديد من المنجزات الصحية التي حققتها الدولة وفقاً لمختلف المؤشرات الخاصة بذلك.

من جانبهم أعرب ذوو الشهداء الأبرار، عن شكرهم وتقديرهم للجهود المبذولة من مكتب شؤون أسر الشهداء، خلال الفترة الماضية التي تضمنت مجموعة من المبادرات التوعوية والأنشطة التثقيفية الهادفة إلى تعريف ذوي الشهداء بفيروس «كورونا» وسبل الوقاية منه، إضافة إلى توضيح الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المعنية خلال الفترة الماضية لمواجهته والحد من انتشاره وصولاً لتقديم اللقاح.

يذكر أن مكتب شوؤن أسر الشهداء كان حريصاً منذ بدء جائحة «كورونا» وانتشار الوباء على التواصل الدائم مع ذوي الشهداء وأسرهم، والعمل معهم عن قرب وتمكينهم من مواكبة كل المستجدات المتعلقة بالجائحة.