أبوظبي (الاتحاد)

أكّد معالي الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، أن روسيا الاتحادية أثبتت أن الدين الإسلامي مكونٌ أصيل من مكونات المجتمع والثقافة الروسية، موضحاً بأن مسلمي روسيا يتمتعون بحقوق كاملة ومتساوية وهم معتزون بانتمائهم للإسلام ولوطنهم روسيا الاتحادية.
وأضاف معاليه، خلال مشاركته عبر تقنية الاتصال المرئي في مؤتمر (التراث الديني للمسلمين في روسيا) الذي نظمته أكاديمية بلغار الإسلامية في جمهورية تتارستان بروسيا الاتحادية، أمس: «نمر بأيام مباركة ومناسبة عزيزة على المسلمين، وهي ذكرى المولد النبوي الشريف.. هذه المناسبة تجمع مسلمي العالم على محبة الرسول، صلى الله عليه وسلم، وتعبر عن وحدة المسلمين ليقدموا للعالم رسالة المحبة والسلام».
وأثنى رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة على تجربة روسيا الاتحادية التي قدمت إنجازات حقيقية فيما يتعلق بالتمسك بالإسلام والانتماء للوطن في آن معاً، قائلاً: «إنه يحق لمسلمي روسيا الفخر بتحقيق السلم الاجتماعي والتلاحم وتقديم صورة الإسلام المعتدل».