هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

بدأت دائرة بلدية رأس الخيمة تنفيذ حملات ميدانية في كافة المواقع والمناطق البرية في الإمارة، التي تشهد إقامة المخيمات والعزب المؤقتة، بهدف التحقق من التزام الجميع بقرار منع إنشائها.
ويأتي هذا القرار الذي صدر مؤخراً من قبل فريق الطوارئ والأزمات والكوارث في الإمارة، بمنع تلك المخيمات المقامة في المناطق البرية خلال الفترة المقبلة، ضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، في ظل استمرار جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد- 19.
وقال منذر الزعابي، مدير عام الدائرة وعضو فريق الطوارئ والأزمات والكوارث لـ«الاتحاد»: إن القرار الذي صدر مؤخراً من قبل الفريق يأتي ضمن الجهود الرامية إلى الحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع والحد من انتشار فيروس كورونا، خاصة خلال الفترة المقبلة التي تشهد اعتدال حالة الطقس وتوجه الأغلبية إلى التخييم والبقاء مطولاً في العزب المنتشرة بمختلف مناطق الإمارة.
وذكر أن القرار سيتضمن تنفيذ كل من دائرة البلدية والقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة حملاتها الميدانية للتحقق من التزام كافة أفراد المجتمع بالقرار الصادر مؤخراً من قبل فريق الطوارئ والأزمات والكوارث في رأس الخيمة، والعمل على توجيه المساءلة القانونية بحق غير الملتزم أو غير المتعاون مع القرارات التي تصب في الصالح العام، والتي تتطلب تكاتف الجميع من أجل تخطي هذه الجائحة بسلام.
ولفت إلى أن الدائرة قامت بتوزيع منشورات عديدة إلى مختلف شرائح المجتمع، والتي تتضمن أهم تلك القرارات التي يجب على الجميع التعرف التام عليها والمخالفات التي يمكن أن توجه إليهم في حال عدم الالتزام، لكي يتفادوا ارتكابها، الأمر الذي قد يعرضهم إلى المساءلة القانونية.
وذكر أنه بعد توعية أفراد المجتمع، بدأت الحملات الميدانية عبر تخصيص فرق لذلك، جابت مختلف المناطق البرية المتعارف عليها في رأس الخيمة، والتي تتخذ بالعادة موقعاً لإقامة العزب والمخيمات المؤقتة الشتوية، وذلك تزامناً مع انخفاض درجات الحرارة واعتدال الطقس.
وأشار الزعابي إلى أن الحملات الميدانية كشفت عن وجود شريحة غير متقيدة بالقرار قامت بالتخييم والتواجد في العزب على الرغم من التحذير المسبق، المتمثل في وقف إقامة المخيمات الجديدة والمختلفة.
وذكر أن الدائرة قامت بتوجيه الإجراءات المتبعة، بحسب النظم، بحق تلك الشريحة غير الملتزمة بالقرار، والتي قامت بمخالفة القوانين وإقامة المخيمات والعزب الجديدة، مؤكداً أن الدائرة لن تتهاون مع الأشخاص غير المتقيدين، وستعمل على مواصلة وتكثيف تلك الحملات للتحقق من التزام الجميع بالقرار.
وأشار إلى أن الدائرة قامت على الفور بإعطاء أمر إزالة فورية لتلك المخيمات والعزب في حال عدم التزام أصحابها بتنفيذ الإجراء، داعياً كافة أفراد المجتمع إلى ضرورة التعاون مع القرارات الصادرة من قبل فريق الطوارئ في الإمارة، والذي يضع على رأس أولوياته صحة وسلامة المجتمع، لكي نتمكن من تخطي هذه الجائحة وتعود الحياة إلى طبيعتها.

  • الاشتراطات تكفل توفير بيئة آمنة تستمتع بها الأسر (تصوير: راميش)
    الاشتراطات تكفل توفير بيئة آمنة تستمتع بها الأسر (تصوير: راميش)