أبوظبي (وام)‏‏ 

وقعت الهيئة الاتحادية للجمارك مذكرة تفاهم مع جامعة أبوظبي، بهدف تعزيز الشراكة الاستراتيجية في مجال وضع الخطط والبرامج التعليمية والتدريبية، وتأهيل الكوادر الوطنية بالهيئة في تخصصات الجمارك والأمن والاقتصاد والتجارة والإدارة والإحصاء وتقنية المعلومات والتعاون الدولي وإدارة المخاطر.
 وقع المذكرة، عبر تقنية الاتصال المرئي، أحمد عبدالله بن لاحج الفلاسي المدير العام للهيئة، والبروفيسور وقار أحمد مدير عام جامعة أبوظبي، بحضور علياء محمد المرموم المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الجمركية.
وتتضمن مذكرة التفاهم إعداد برامج أكاديمية ومهنية متخصصة تتسم بفعالية التكلفة لتلبية احتياجات الهيئة، والتعاون المشترك في البحث والتطوير والابتكار وحماية حقوق الملكية الفكرية والذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني وإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الطبيعية واستخدام الروبوتات، وتقديم الخدمات الفنية والاستشارية وتبادل الخبرات ودعم مبادرات التطوير المستمر للمناهج والبرامج التعليمية والتدريسية.
وقال أحمد بن لاحج: إن الهيئة حريصة على تزويد الكوادر الوطنية بالقطاع الجمركي في الدولة بالخبرات والمهارات العلمية اللازمة لرفع مستوى الكفاءة والأداء في تنفيذ المهام والمسؤوليات الجمركية والأمنية المرتبطة بالعمل في المنافذ الجمركية بالدولة، وتطوير قدرات تلك الكوادر لمواجهة التحديات المتزايدة.
من جهته، قال وقار أحمد: نعتز بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للجمارك لتعزيز سبل العمل المشترك بين الطرفين، سواءً من خلال المساهمة في تدريب وتأهيل الكوادر العاملة فيها، أو من خلال توحيد الجهود البحثية والتطويرية لدى المؤسستين.