هالة الخياط (أبوظبي)

انتهت بلدية مدينة أبوظبي من تنفيذ صيانة شاملة لمقاعد الجلوس على كورنيش أبوظبي، وأنجزت مشروعاً لإزالة واستبدال البلاط والرخام القديم في شاطئ الكورنيش.
وتأتي مشاريع البلدية على كورنيش أبوظبي ضمن خطتها لترسيخ معايير الجمال والتناسق والمشهد البديع لمدينة مستدامة ولدرة العواصم أبوظبي، وتعزيزاً لمسؤوليتها المجتمعية، من خلال تحديث وتطوير المرافق المختلفة بمعايير ومواصفات عالمية، ولاسيما أن كورنيش أبوظبي يعد وجهة سياحية ومقصداً لآلاف الزائرين. 
وركبت البلدية نظام الرذاذ الضبابي بممشى شاطئ كورنيش أبوظبي، بهدف تقديم أفضل الخدمات لمرتادي المرافق العامة. وتم تنفيذ نظام الرذاذ الضبابي، باستخدام مواد وتوصيلات ذات جودة عالية مطابقة لأعلى المواصفات والمقاييس العالمية، حيث يتميز بالعمل على ترطيب الجو.
وعلى مساحة 1200 متر مربع، أنشأت البلدية منطقة ألعاب رياضية جديدة في (غرب 10) على كورنيش أبوظبي، بهدف توفير مساحات ترفيهية للعائلات والأطفال تعزز التواصل بين أفراد المجتمع، وكذلك تقديم مرافق خدمات عامة عصرية لسكان وزوار مدينة أبوظبي. وتضمنت الأعمال إنشاء ملعب متعدد الاستخدام يمكن مرتادي المنطقة من ممارسة رياضات كرة السلة وكرة الطائرة وكرة اليد، وكذلك إنشاء منطقة لممارسة التمارين الرياضية، تم تجهيزها بأرضيات مطاطية ذات مواصفات معينة لتوفير السلامة والمتعة لمستخدميها.

ألعاب رياضية 
تم تركيب معدات ألعاب رياضية جديدة تناسب مختلف الفئات العمرية، إذ تم اختيارها وفقاً لأعلى المعايير والمواصفات العالمية للسلامة، بالإضافة إلى أن الألعاب مصنعة من مواد مستدامة وصديقة للبيئة كالأخشاب الطبيعية، كما تم إنشاء منطقة تمارين رياضية مجهزة بمعدات حديثة وذكية، عليها ملصقات إرشادية بكيفية الاستخدام ويمكن قراءتها عن طريق تطبيقات الهواتف الذكية (قراءة الباركود)، لتتيح لمرتادي مناطق التمارين الرياضية معرفة طريقة الاستخدام بكل سهولة.
ولتأمين مستخدمي ومرتادي المنطقة، فقد تم تركيب سياج معدني حول الملعب، كما تم إنشاء مظلات لمناطق الألعاب، وإنشاء أرصفة وممرات للمشاة، لربط منطقة الألعاب بالممرات القائمة، كما شملت الأعمال أيضاً زراعة الأشجار المزهرة لإضفاء لمسة جمالية على المكان، لتعزيز المظهر الحضاري وتوفير الظل لمناطق الألعاب، بما يتوافق مع استدامة الأعمال.