الشارقة (الاتحاد) 

أعلنت بلدية مدينة الشارقة عن تدشين أكثر من 400 جهاز لسداد رسوم المواقف العامة تعمل بتقنية اللمس، استمراراً لجهودها في التحول الرقمي لجميع الخدمات التي تقدمها، حيث تعتبر هذه الأجهزة إضافة نوعية لأجهزة سداد الرسوم، وخياراً آخر من خيارات الدفع التي وفرتها البلدية.
وأكد ثابت الطريفي، مدير عام البلدية أن تدشين أجهزة لسداد رسوم المواقف العامة بتقنية اللمس يعتبر الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، كما يأتي تماشياً مع خطط البلدية وتوجهاتها في التحول الرقمي الكامل لجميع الخدمات التي تقدمها من خلال برنامج «سابق» والذي قطعت فيه شوطاً كبيراً، انطلاقاً من حرصها على توفير خدمات رقمية تسهل على المتعاملين وتختصر عليهم الوقت والجهد.
ومن جانبه، أكد خالد بن فلاح السويدي مساعد المدير العام لقطاع خدمة المتعاملين، أن مجموع المواقف التي تم إخضاعها للرسوم والتي سيتم إخضاعها خلال العام الجاري، بلغت 8519 موقفاً في مناطق مختلفة من مدينة الشارقة.
وبدوره، أوضح علي أحمد أبو غازيين مدير إدارة المواقف العامة، أنه تم تدشين أكثر من 400 جهاز لسداد رسوم المواقف العامة تعمل بتقنية اللمس، تم توزيعها في مختلف مناطق مدينة الشارقة، والتي تتماشى مع التقنيات الرقمية المتطورة التي تعمل بها مركبات المسح الرقمي المبتكرة من بلدية مدينة الشارقة، لتعزيز جهود الكوادر البشرية لديها في رصد تجاوزات المواقف، وتقديم البيانات والإحصاءات عن نسبة إشغال المواقف وأوقاتها.