كشفت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي عن تنظيم «أسبوع أبوظبي - كوريا للرعاية الصحية»، بمشاركة دائرة الصحة بأبوظبي، ومبادلة للرعاية الصحية، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، بالإضافة إلى رابطة التجارة الدولية الكورية (كيتا) ومكتب منطقة كانغنام، ووزارة الشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة في كوريا الجنوبية، في الفترة من 26 إلى 29 أكتوبر الجاري.
ويأتي تنظيم الملتقى بغرض التباحث حول فرص الاستثمار المتاحة التي يوفرها القطاع الصحي في أبوظبي، وتعزيز التعاون بين الشركات العاملة في قطاع الرعاية الصحية في المنطقتين. وتتضمن أجندة الملتقى ندوة حول فرص الاستثمار في القطاع الصحي في أبوظبي، إضافة إلى عقد لقاءات ثنائية مباشرة بين موردي القطاع الصحي وعيادات التجميل في كوريا الجنوبية من جانب، وأعضاء غرفة أبوظبي من جانب آخر. 
وقال محمد هلال المهيري، مدير عام غرفة أبوظبي: «الملتقى يجمع روّاداً في القطاع الصحي ومستثمرين من كوريا الجنوبية بنظرائهم في دولة الإمارات، لاستكشاف فرص الاستثمار في القطاع الصحي في العاصمة أبوظبي، بعد أن باتت دولة الإمارات عموماً، وإمارة أبوظبي خصوصاً، مقصداً لأهم الفرص الاستثمارية الواعدة، بفضل المناخ الاستثماري الملائم، لاستقطاب كبريات المؤسسات العالمية ومتعددة الجنسيات». 
من جانبه، قال نيل ديفيد كلارك، مدير دائرة تراخيص الرعاية الصحية والتعليم الطبي بالإنابة، في دائرة الصحة: برزت مكانة أبوظبي وتميزت بكفاءة وجودة منظومتها الصحية وبنيتها التحتية المتقدمة، إلى جانب التشريعات المنظمة التي تحافظ على صحة ورفاه جميع أفراد المجتمع، الأمر الذي جعلها تستقطب المنشآت الصحية العالمية المرموقة للمساهمة في توفير خدمات صحية بمستويات عالمية والارتقاء بها وضمان استدامتها».
وقال حسن جاسم النويس، نائب أول رئيس مبادلة للرعاية الصحية: نثمن الجهود المبذولة لتعزيز سبل التعاون مع مؤسسات القطاع الصحي والسياحة العلاجية في كوريا الجنوبية، وسندعم المبادرة بالخبرات التي تمتلكها مبادلة للرعاية الصحية من خلال مرافقها الريادية»، مشيراً إلى أن الملتقى فرصة لإبراز قدرة ومرونة القطاع الصحي في البلدين، ما من شأنه تسريع خطى دولة الإمارات نحو تطوير إمكانات القطاع الصحي لمرحلة ما بعد الوباء.
وقال الدكتور أنور سلَام، المدير الطبي التنفيذي لشركة «صحة»: «تركّز «صحة» على الشراكة مع شركاء عالميين في مجال التدريب والتوعية، ونتطلع إلى استكشاف فرص التعاون في كوريا بما يعزز قطاع الرعاية الصحية، مستفيدين من الخبرات الكورية، وفقاً لأرقى الممارسات ومعايير التميز المتبعة عالمياً».
ويُعد «أسبوع أبوظبي-كوريا للرعاية الصحية» تتويجاً للتعاون الاستراتيجي الذي جمع غرفة أبوظبي مؤخراً بمنطقة كانغنام الكورية الجنوبية، بهدف توسيع القنوات التجارية، وتعزيز التبادل الثقافي والسياحي بين الجانبين، ويتزامن هذا الحدث أيضاً مع الذكرى الـ 40 للعلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات وجمهورية كوريا الجنوبية، والتي شهدت الكثير من مجالات التعاون في قطاعات مختلفة مثل الطاقة والصناعات التحويلية، وتجارة الجملة والتجزئة، والخدمات اللوجستية، والتكنولوجيا والاتصالات، والخدمات المالية، والبناء والعقارات، وإدارة الموانئ، وغيرها.