دبي (الاتحاد)

ناقش معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير التغير المناخي والبيئة، مع منتجي غذاء محليين آليات تعزيز جودة وإنتاجية وتنافسية المنتج الغذائي المحلي، وذلك ضمن جولاته الميدانية لمؤسسات القطاع الخاص العاملة بهذا المجال، بهدف تعزيز مشاركتهم في رسم استراتيجيات وخطط تصميم الخمسين، من خلال اقتراح أفكار متعلقة بمستقبل الأمن الغذائي.
يأتي ذلك في إطار التفاعل المجتمعي ضمن مشروع تصميم الخمسين عاماً القادمة، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف إشراك أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين في تقديم أفكار لتصميم مستقبل دولة الإمارات، ووضع محاور ومكونات خطة مئوية الإمارات، الخطة التنموية الشاملة للإمارات خلال الخمسين عاماً المقبلة.
وقال معالي الدكتور بلحيف النعيمي: إن هذه الجولات الميدانية تأتي ضمن توجهات القيادة الرشيدة للعمل على مشروع تصميم الخمسين عاماً المقبلة لدولة الإمارات، من خلال إشراك كافة مكونات وفئات المجتمع في تصميم الخطة التنموية الشاملة للدولة، والتي تحدد ملامح الخمسين عاماً القادمة من عام 2021 إلى عام 2071، لإثراء منظومة الأفكار الجديدة التي تساهم في تحقيق أمن واستدامة الغذاء، والذي بات أحد الأهداف الاستراتيجية ذات الأولوية لدولة الإمارات.
إلى ذلك تناول النقاش مع مسؤولي مصنع الإمارات لإنتاج حليب الإبل ومشتقاته (كاميليشيس) ومزارع أرميلا في إمارة دبي مجموعة من المقترحات.