أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت هيئة المساهمات المجتمعية «معاً»، أمس، عن الفرق العشرة الفائزة في الدورة الثالثة لحاضنة «معاً» الاجتماعية التي تتناول موضوع تعزيز التماسك الأسري وتقوية العلاقات الاجتماعية بين أفراد مجتمع أبوظبي، حيث لاقت الدورة إقبالاً هائلاً وتجاوز عدد الطلبات المقدمة 338 طلباً، وتضم الفرق العشرة الفائزة رواد الأعمال في المجال الاجتماعي ممن يقيمون في أبوظبي ومن جنسيات مختلفة شملت 13 دولة، تتضمن الإمارات والهند واليونان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية وروسيا.
وعكست نتائج استبيان لجودة الحياة في عام 2018، وجود العلاقات الاجتماعية الجيدة والتواصل ضمن محيط الأسرة وشبكة الدعم الاجتماعي المؤلفة من الأقارب والأصدقاء وسط سكان أبوظبي بنسبة قدرها 84% من المشاركين في الاستبيان ويمتلكون شبكة دعم اجتماعي، وبفارق ضئيل عن متوسط نسبة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية 89%، مما يعكس جودة الحياة ومتانة العلاقات بين أفراد مجتمع أبوظبي
وقالت سلامة العميمي، المدير العام لـ«الهيئة»: «يسعدنا تلقي أكثر من 330 طلباً، والتي كانت طلبات ذات أفكار مبتكرة ومتميزة متميزة، وأشعر بالفخر للإعلان عن قائمة تضم عشرة فرق ناشئة للمشاركة في الدورة الثالثة لحاضنة معاً الاجتماعية، ونحن في هيئة معاً نؤمن بأن هذه المشاريع ستلعب دوراً إيجابياً في حياة سكان أبوظبي، وتعزز من التماسك الأسري وتقوي من متانة العلاقات الاجتماعية». 
وتابعت: «حاضنة معاً الاجتماعية منصة مثالية لرواد الأعمال الاجتماعيين لتنمية أفكارهم وتحويلها إلى مشاريع، ونتطلع لإحداث أثر اجتماعي إيجابي عبر دعم المشاريع المشاركة في الدورة الثالثة».