أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت مبادلة للرعاية الصحية عن توفير سفراء العافية ضمن شبكة مرافقها الصحية عالمية المستوى والتي تضم مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي ومركز إمبريال كوليدج لندن للسكري ومركز أمانة للرعاية الصحية ومستشفى هيلث بوينت ومركز العاصمة للفحص الصحي.
وستنضم شبكة مبادلة للرعاية الصحية إلى العديد من المرافق التجارية والترفيهية التابعة لمبادلة، إضافة لجهات ومؤسسات رائدة أخرى في أبوظبي طبقت هذه المبادرة، والتي تندرج تحت حملة واسعة أطلقتها شركة «الاتحاد للطيران» بهدف تعزيز مكانة العاصمة أبوظبي كوجهة آمنة للمقيمين والزوار.
وقال حسن جاسم النويس نائب أول رئيس مبادلة للرعاية الصحية: «تسلط الشبكة الضوء على مكانة أبوظبي الريادية كواحدة من أكثر المدن أماناً على مستوى العالم، وإن تطبيق مبادرة سفراء العافية في المرافق التابعة للشبكة يتماشى تماماً مع نهجنا المتمثل في الاعتناء بالمرضى ومنحهم دائماً الأولوية القصوى في جميع المبادرات والخدمات التي نقدمها».
وأضاف النويس: «سيقوم هؤلاء الموظفون المدربون تدريباً خاصاً والمتواجدون في مرافقنا المتعددة بمساعدة المرضى والزوار وإرشادهم وتوجيههم والاستجابة لأي أسئلة أو استفسارات تتعلق بصحتهم وسلامتهم». وأوضح: «لقد حرصنا على تطبيق أعلى المعايير والتدابير العالمية بهدف حماية صحة المرضى والمراجعين الذين يترددون على مرافقنا للحصول على الخدمات الصحية إذ من المتوقع أن تمنح هذه المبادرة المرضى والزوار المزيد من الطمأنينة وتشعرهم بالأمان وتتماشى مبادرة سفراء العافية بما تقدمه من فوائد عديدة مع توجهات أبوظبي نحو عودة السياحة الطبية ولاسيما مع بدء تخفيف شروط وقيود السفر حول العالم». وتم اختيار مسؤولي علاقات الضيوف الأكثر خبرة للعمل كسفراء العافية في جميع مرافق مبادلة للرعاية الصحية، وعلى الرغم مما يتمتع به هؤلاء من دراية ومعرفة واسعة بالتدابير المتعلقة بالصحة والسلامة في مرافق الرعاية الصحية التي يعملون بها إلا أنهم سيخضعون لتدريب مكثف تحت إشراف خبراء مركز العاصمة للفحص الصحي.