دبي (الاتحاد)

أرسلت جمعية دار البر في دبي شحنات من المساعدات المتنوعة والمواد الغذائية الرئيسية لتوزيعها على المتضررين من الفيضانات والسيول في السودان، في إطار حملتها الإغاثية العاجلة والشاملة، التي انطلقت في سبتمبر الماضي لإغاثة المتضررين، ترجمةً للسياسة الإنسانية للدولة، وتوجيهات قيادتنا الرشيدة في حقل العمل الخيري.
وقال المهندس خلفان خليفة المزروعي رئيس مجلس إدارة «دار البر»: إن الشحنات والمساعدات الإنسانية تصل السودان في وقت لاحق لتقديمها للأهالي المتضررين في المناطق المتأثرة بالفيضانات، مشيراً إلى أنها تتضمن المستلزمات الضرورية والاحتياجات الملحة بينها نحو 100 طن من المواد الغذائية و100 خيمة و209 صناديق ملابس متنوعة، بالتعاون والتنسيق مع شركاء «دار البر» في البلد الشقيق من المؤسسات الخيرية والمختصة والمعتمدة، وصولاً إلى التخفيف من معاناة الأهالي ودعمهم في الظروف الراهنة.
وأضاف: إن مساعدات الجمعية تندرج في إطار الحملات الإغاثية التي أطلقتها دولة الإمارات لإغاثة المنكوبين في ضوء الأوضاع الكارثية، التي خلفتها الفيضانات والسيول في مختلف مناطق السودان، حيث تتولى فرق العمل التابعة للجمعية وشركائها توزيعها على المستحقين.