دبي (الاتحاد) 

أطلقت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في دبي، 7 برامج تدريبية جديدة، ضمن «منصة التعليم التنفيذي الذكية» التي تهدف إلى مواكبة المتغيرات الحكومية العالمية، وتطوير منظومة متكاملة للتعلم عن بُعد، مع الارتقاء بعناصر الجودة وتدعيم قنوات تواصل فعالة ومرنة من خلال برامج تعليمية مبتكرة، من أجل إكساب القيادات الخبرات اللازمة، وإطلاعهم على أحدث التجارب والمستجدات العالمية في مختلف مجالات العمل الحكومي.
وتتضمن البرامج التدريبية الجديدة، البيانات المفتوحة، وإعادة اختراع دور الحكومات في أوقات الأزمات، والوصايا العشر للإدارة الحكومية، والرشاقة المؤسسية في الإدارة الحكومية، والابتكار في العمل الحكومي، واستشراف المستقبل والاستعداد للخمسين، والتدريب الرقمي. ذلك بالإضافة إلى برنامج «القيادة الاستراتيجية في عصر التحديات» الذي تم إطلاقه كأول برامج المنصة أبريل الماضي. وأكد الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي للكلية، أنها تسعى إلى توظيف إمكاناتها كافة من أجل تطوير برامجها التدريبية بشكل يواكب مختلف المتغيرات العالمية في مجال التعليم الذكي، من أجل تقديم تجربة تعليمية متكاملة، بالاستفادة من البنية التحتية الإلكترونية التي تتمتع بها الكلية ودولة الإمارات.