مريم بوخطامين (رأس الخيمة )

كشفت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، أن نحو 250 ألف مركبة صعدت إلى جبل جيس، خلال ثمانية أشهر ماضية من العام الجاري.
وأوضح المهندس أحمد محمد الحمادي، مدير عام الدائرة، بأن غالبية السيارات التي صعدت الجبل، كانت قادمة من خارج الإمارة، وحملت سائحين وزواراً جاؤوا لقضاء أوقات جميلة، والاستمتاع بأجواء قمة الجبل الأعلى على مستوى الدولة، مشيراً إلى أن الأرقام من المتوقع أن ترتفع خلال الفترة القادمة من السنة، خصوصاً مع تحسن الأجواء ودخول فصل الشتاء، التي تشهد ازدحاماً كبيراً بالزوار والسياح من داخل وخارج الإمارة.
وأوضح مدير عام الدائرة، أن الزيارات سُجلت ما بين الأول من يناير حتى 21 من أغسطس الماضي، منوهاً أن الدائرة قد عملت على تشديد الإجراءات على المخالفات البيئية بهذه المناطق عبر تسيير الدوريات الليلية، لمنع ترك المخلفات في المناطق الطبيعية، وإلزام الزوار بالقوانين البيئية التي تحافظ على هذه الأماكن، مشيراً إلى أن دوريات «راقب» عملت على توعية الجمهور، ونشر ثقافة الحفاظ على البيئة بين الزوار لهذه الأماكن. 
وفي نفس الإطار، شهدت الفترة الأخيرة تدشين عدة مشاريع ترفيهية وتنموية مثل افتتاح «مخيم بير جريلز للمستكشفين»، الأول من نوعه في العالم، بالقرب من وجهة المغامرة «فيا فيراتا» على جبل جيس في إمارة رأس الخيمة، حيث يقدم «مخيم بير جريلز للمستكشفين» وجهة تتماشى مع تفضيلات المسافرين الجديدة، وتركز على تجارب السفر التي يمكن الاستمتاع بها، ضمن مناطق خارجية في أحضان الطبيعة، والمخصصة للمجموعات الصغيرة من الزوار، مع الالتزام بتدابير السلامة والتباعد الاجتماعي.
من جانبه، قال راكي فيليبس، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: «أثبتت إمارة رأس الخيمة مراراً تميزها كوجهة سياحية، قادرة على التأقلم مع الظروف الحالية وتفضيلات المسافرين الجديدة، كالطلب المتزايد على الوجهات الخارجية والتجارب المختارة، وهو ما تقدمه وجهة (مخيم بير جريلز للمستكشفين)، بالتحديد للزوار في ظل هذه الظروف غير المسبوقة لقطاع السياحة، وقد قمنا في عام 2018 بإطلاق جبل جيس فلايت - أطول مسار انزلاقي في العالم، ويسعدنا اليوم أن نعلن عن افتتاح (مخيم بير جريلز للمستكشفين) الأول من نوعه على أعلى قمة جبلية بدولة الإمارات العربية المتحدة، وبينما تواصل إمارة رأس الخيمة التأكيد على مكانتها كعاصمة وجهات المغامرة في منطقة الشرق الأوسط، تأتي هذه التجربة الفريدة لتعلم مهارات العيش في البرية».
وسوف يتم تشغيل «مخيم بير جريلز للمستكشفين» وفقاً لأعلى معايير الصحة العالمية، تحت إشراف مدربين محترفين ضماناً لصحة وسلامة المشاركين في مختلف المراحل، وسيتم أيضاً تطبيق ممارسات التباعد الاجتماعي في كافة أنحاء الوجهة، ضمن المساحات الخارجية الواسعة على جبل جيس.
وسجل المركز الوطني للأرصاد الجوية انخفاضاً جديداً في درجات الحرارة في جبل جيس، حيث كانت صباح أمس 22 درجة مئوية، وهي الأقل في المناطق الجبلية على مستوى الدولة، نتيجة لتأثر الدولة بأنظمة ضغطية سطحية ضعيفة، يصاحبها امتداد مرتفع جوي في طبقات الجو العليا من الغرب.