هالة الخياط (أبوظبي)

تستكمل بلدية مدينة أبوظبي قبل نهاية العام الجاري تنفيذ مشروع استبدال الإنارة التقليدية بأخرى موفرة للطاقة في طريق أبوظبي - دبي E10، والذي يستهدف المنطقة من جسر الشيخ زايد إلى جسر مدينة زايد العسكرية.
ويأتي تنفيذ المشروع ضمن إطار منهجية البلدية الرامية إلى اعتماد أفضل الممارسات العالمية، من حيث تطابق مشاريعها مع متطلبات ومعايير الاستدامة، وترشيد استهلاك الطاقة، بالإضافة إلى تحقيق معايير السلامة على الطرق، من حيث استخدام أنواع الإنارة التي توفر إضاءة مثالية وبأقل التكاليف التشغيلية.
وضمن خطتها لاعتماد الإضاءة المستدامة، أنجزت البلدية مؤخراً من خلال قطاع البنية التحتية وأصول البلدية المرحلة الأولى لمشروعي استبدال الإنارة في طريق أبوظبي - دبي E11، وطريق أبوظبي - سويحان E20 بتكلفة بلغت ما يقارب الـ11 مليون درهم.
وبلغ عدد الكشافات التي تم تركيبها ضمن المشروعين 2530 كشافاً تساهم في تخفيض استهلاك الطاقة بمعدل 70%، وبما يخفض من تكاليف الصيانة الدورية، الأمر الذي يدعم توجهات البلدية نحو ترسيخ وتجسيد معايير الاستدامة وحفظ الموارد والطاقة.
وأنجزت بلدية مدينة أبوظبي خلال الربع الأول من العام الحالي خطة مشاريع صيانة الإنارة لمدينة أبوظبي، حيث استكملت استبدال الإنارة التقليدية إلى إنارة حديثة موفرة للطاقة (LED) على شارع الشيخ زايد (السلام سابقاً) وشارع الخليج العربي، وتم استبدال الإنارة التقليدية إلى LED أسفل الجسور في طريق أبوظبي السعديات (E12)، كما تم إنجاز أعمال استبدال الإنارة في الطرق الرئيسة لمنطقة المقطع والختم ومصفح الشعبية، حيث تم استبدال 4184 كشافاً، وبتكلفة 11 مليون درهم، وبلغت تكلفة الأعمال التطويرية في شارع الشيخ زايد وشارع الخليج العربي أكثر من 7.4 مليون درهم، بينما بلغت الأعمال التطويرية للإنارة في البر الرئيس أكثر من 3.6 مليون درهم.
وتندرج هذه المشاريع ضمن آلية عمليات المتابعة والصيانة لوحدات الإنارة، بهدف رفع كفاءتها عن طريق المسوحات الدورية اليومية والأسبوعية لشبكة الإنارة التي يقوم بها فريق الصيانة ومتابعة الشبكة، من خلال أنظمة المراقبة والتحكم في بلدية مدينة أبوظبي، مما يساهم في تقليل نسب الأعطال الكلية لوحدات الإنارة، وتطبيق أعلى المعايير العالمية لصيانة أصول إنارة الطرق.

شبكة الإنارة التقليدية
وأوضحت البلدية أن تغيير أنظمة شبكة الإنارة التقليدية وتطويرها إلى أحدث الأنظمة المتبعة عالمياً، بما يحقق الاستدامة في شبكة الإنارة سيؤدي إلى خفض استهلاك الكهرباء، وتقليل مستويات إضاءة الأنفاق، إلى جانب تقليل البنية التحتية اللازمة للإضاءة عبر تحسين اللون وجودة الإضاءة في جميع المصابيح العامة، كما سيؤدي إلى تحسين عمر النظام وخفض مستلزمات الصيانة في المستقبل، وتسهيل واستحداث أنظمة تحكم وتعتيم ومراقبة الأصول ونظام خارجي متكامل (الإضاءة الذكية) كجزء من تحقيق رؤية مدن المستقبل الذكية، حيث سيتم تطبيق مثل هذه الأنظمة في جميع المشروعات الجديدة، بالإضافة إلى تحديث المصابيح العامة الحالية.