فهد بوهندي (خورفكان)

نفذت بلدية مدينة خورفكان 14 ألف زيارة تفتيشية لمراقبة الالتزام بالإجراءات الاحترازية في المنشآت الغذائية، حرصاً على سلامة المجتمع بشكل دائم،، وتقييم مدى التزامها بمعايير السلامة العامة. ووجهت البلدية إثرها 300 إنذار، وحررت 100 مخالفة.
وشملت حملات شعبة رقابة الأغذية المؤسسات العاملة في المجال كافة، إضافة إلى توعية العاملين بقطاع المطاعم والكافتيريات والمطابخ الشعبية بالطريقة الصحيحة لغسل اليدين قبل وبعد تحضير الطعام، لمنع انتقال الجراثيم للطعام. 
كما شملت الحملة التفتيشية للتوعية مواقع تجهيز المواد الغذائية، تفادياً لخطر التلوث التبادلي، لما يسببه من احتمالية انتقال البكتريا بين المواد الغذائية، حيث يتوجب دائماً الفصل بين المواد الغذائية الجاهزة للأكل وغير المطهية، وبين جميع أنواع اللحوم عن الخضراوات والفواكه. 
 وأكدت البلدية استمرار التفتيش على جميع المواقع الغذائية في المدينة، للتأكد من التزام العاملين بارتداء الكمامات والقفازات وتطبيق التباعد الجسدي. 
ومن جانب آخر، تستمر بلدية مدينة خورفكان في الحملات التفتيشية المكثفة على الصالونات الرجالية والنسائية بشكل دائم، للتأكد من الالتزام التام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد– 19». 
وتضمنت الحملة التفتيشية زيارة (121) صالوناً نسائياً ورجالياً، وقد تمت مخالفة 6 صالونات، وتحرير إنذارين، وذلك لعدم التزام العاملين بارتداء الكمامات والقفازات. 
وتؤكد البلدية باستمرار على ضرورة التقيد بالتعليمات، واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين وفق القوانين والتشريعات المعمول بها.
إلى ذلك، بلغ العدد الكلي للمعاملات المنجزة لعيادة البلدية خلال النصف الأول من العام الجاري
3654 معاملة، بينها الفحوص الطبية وإصدار بطاقة الصحة المهنية، بالإضافة إلى التطعيمات لعمال البلدية وعمال الرخص التجارية والعمالة المساعدة في المنازل.