جمعة النعيمي (أبوظبي)

أكد الرائد راشد محمد المهيري رئيس قسم الشرطة السياحية في مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية في قطاع الأمن الجنائي بشرطة أبوظبي، حرص شرطة أبوظبي على تحقيق الالتزام من قبل الجمهور بالإجراءات الوقائية لتجنب الإصابة بفيروس كوفيد- 19، وتطبيق القرار الصادر من النائب العام للدولة بشأن لائحة ضبط المخالفات.
وقال: كثفت الشرطة السياحية جهودها في المراكز التجارية والشواطئ كونها من المرافق السياحية الأكثر حيوية، ما أدى إلى تحرير 1672 مخالفة خلال شهرين بحق الأشخاص غير الملتزمين، لافتاً إلى أن معظم المخالفات تتعلق بعدم ارتداء الكمامة، إضافة إلى عدم مراعاة التباعد الجسدي، علاوة على إقامة التجمعات في المرافق السياحية. 
وأضاف: قمنا في الشرطة السياحية بتعزيز الوجود الميداني في المرافق السياحية للتأكد من التزام جميع الزوار بإجراءات السلامة العامة من خلال عمل عدة مبادرات توعية، وذلك لدعم الجهود المبذولة لضمان سلامة وصحة الجميع. وأضاف لدينا عدة مبادرات وقائية فيما يتعلق بالإجراءات الاحترازية، ومن أهمها مبادرة «تسوّق آمن»، التي صاحبت قرار إعادة فتح المرافق التجارية، بالإضافة إلى مبادرة «تنزّه آمن»، مع قرار إعادة فتح الحدائق والمرافق الترفيهية، مشيراً إلى أن هذه المبادرات استهدفت الزوار والعاملين في هذه الأماكن بالتعاون مع إدارة الخدمات الطبية بشرطة أبوظبي. 
ودعا المهيري أفراد المجتمع وزوار المرافق السياحية إلى الالتزام والتقيد بالتعليمات الوقائية الصادرة من الجهات الحكومية للوقاية من فيروس كورونا، لافتا إلى أن المسؤولية تقع على عاتق الجميع، مؤكداً عدم التهاون في تطبيق القانون على المخالفين للإجراءات الاحترازية حفاظاً على سلامة الجميع.