أبوظبي (الاتحاد) 

بحث الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، عبر تقنية الاتصال المرئي، مع معالي نصر الدين مفرح وزير الشؤون الدينية والأوقاف بجمهورية السودان الشقيقة، بحضور حمد الجنيبي، سفير دولة الإمارات في جمهورية السودان، سبل تعزيز التعاون المشترك في الشأن الديني، ودفع مسيرة العمل بين الجانبين، من خلال تبادل الخبرات في الوعظ والبحوث وتدريب الأئمة. 
وأشاد الكعبي بالعلاقات الراسخة بين البلدين الصديقين والقيادتين الرشيدتين، مؤكداً على المكانة الكبيرة التي يحظى بها شعب السودان في وجدان الشعب الإماراتي، وبحث الاجتماع آلية دعم دولة الإمارات لوزارة الشؤون الإسلامية في السودان وتقديم الدعم للمساجد، والمواصلة في عقد دورات تدريب الأئمة التي بدأت سابقاً، إضافة إلى تبادل الخبرات بين الجانبين في مجال البحوث الإسلامية والفتوى والحج وغيرها.
من جانبه، عبر معالي الوزير السوداني عن خالص شكره وتقديره لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة على وقوفهم ودعمهم المتواصل لجمهورية السودان ومساندة شعبها.