دبي (وام) 

وقعت المؤسسة الاتحادية للشباب مذكرة تفاهم مع غرفة تجارة وصناعة عجمان، ضمن السعي لتفعيل الشراكات بين الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، وسعياً نحو المساهمة في تحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021، بتقديم خدمات مجتمعية مبتكرة، تقوم على مبدأ التعاون والعمل المشترك بين مختلف الجهات والمؤسسات، وبما يضمن تحقيق التقدم والازدهار لمجتمع دولة الإمارات.
شهد توقيع مذكرة التفاهم عبدالله المويجعي، رئيس مجلس إدارة غرفة عجمان، فيما وقع المذكرة سعيد النظري، مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب، ومحمد علي الجناحي، مدير عام غرفة عجمان بالإنابة، في مقر غرفة عجمان، بحضور ممثلين عن فرق عمل المؤسستين.
وأكد سعيد النظري، حرص المؤسسة الاتحادية للشباب على تعزيز أُطر التعاون والشراكة مع مختلف الجهات الحكومية المحلية والاتحادية في دولة الإمارات، بما يدعم عملية تمكين الشباب، وتعزيز قدراتهم وإمكاناتهم، خاصة في ما يتعلق بالمسائل المرتبطة بتبادل المعلومات والخبرات والعمل المشترك للارتقاء بالقطاع الاقتصادي ومجال الأعمال في الدولة، وبما يسهم في تحقيق أهداف رؤية قيادتنا الرشيدة في هذا الإطار.
وأضاف أن المذكرة خطوة جديدة في مسيرة المؤسسة نحو تعزيز التعاون المشترك نحو شراكة استراتيجية طويلة الأمد تدعم فئة الشباب في طريقهم لتأسيس أعمالهم، وأداء دور فعال في مسيرة التنمية المستدامة في جميع القطاعات.

تبادل المعلومات والتجارب
سيعمل الجانبان من خلال المذكرة على تبادل المعلومات والتجارب والبيانات ذات الصلة بالأنشطة الاقتصادية والتجارية، إلى جانب دعم «مجلس شباب عجمان» - الذراع التمثيلية للمؤسسة في إمارة عجمان - في تنظيم الفعاليات والأنشطة الترويجية المشتركة في مجالات التعاون المقترحة. كما سيعمل الطرفان على التعاون في الحملات التثقيفية والبرامج والأنشطة والمعارض والمبادرات ذات الأهداف الاستراتيجية المشتركة، فضلاً عن التعاون الحثيث لاستفادة رواد الأعمال من فئة الشباب بالخدمات المقدمة من الجهتين مثل: العضوية في مبادرات الغرفة المختلفة، واستكشاف أي أوجه دعم أخرى لخدمة قطاع الشباب في إمارة عجمان.