أبوظبي (الاتحاد) 

قال ني جيان السفير الصيني لدى الدولة، تعليقاً على توقيع معاهدة السلام، أمس الأول: «يسعدنا أن نرى تدابير تساعد في تهدئة التوترات في منطقة الشرق الأوسط وتعزيز السلام والاستقرار الإقليميين». 
وأضاف جيان: «نأمل في أن تتمكن الأطراف المعنية من بذل جهود ملموسة لإعادة القضية الفلسطينية إلى مسار الحوار والتفاوض، على قدم المساواة في وقت مبكر»، مشيراً إلى أن «موقف الصين من القضية الفلسطينية ثابت وواضح، وسنواصل دعمنا الثابت للشعب الفلسطيني في جهوده العادلة لاستعادة حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة». 
وتابع: «ستواصل الصين لعب دور إيجابي وبنّاء لتحقيق هذه الغاية».