واشنطن (وكالات)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في كلمته قبيل توقيع معاهدة السلام مع الإمارات واتفاق تأييد السلام مع البحرين، أمس، «إن السلام سيتوسع ليضم دولاً عربية أخرى، ليصبح من الممكن بعد ذلك إنهاء الصراع العربي الإسرائيلي إلى الأبد».
واعتبر نتنياهو أن «بركات السلام الذي نصنعه ستكون عظيمة، أولاً لأن هذا السلام سيتوسع ليضم دولاً عربية أخرى، ثم بعد ذلك يمكن أن ينهي الصراع العربي الإسرائيلي إلى الأبد».
وتابع: «وثانياً، فإن المنافع الاقتصادية العظيمة لشراكتنا يمكن الإحساس بها في كل المنطقة، وستصل لكل مواطنينا».
وشدد رئيس الوزراء الإسرائيلي على أن هذا السلام، «ليس سلاماً بين الزعماء فقط، وإنما بين الشعوب الإسرائيلية والإماراتية والبحرينية، إذ سيحتضنون بعضهم بعضاً، وسنتعاون في مختلف المجالات، وفي مكافحة كورونا، وسنجد حلولاً للعديد من المشكلات التي تواجه منطقتنا».
وأضاف: «هذا اليوم هو دعامة في التاريخ، ويبزغ فيه فجر جديد للسلام، لسنوات وعقود صلى الشعب اليهودي للسلام، لذا فإننا نثمن هذا اليوم».