تل أبيب (وكالات) 

حث عمر سيف غباش مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي للشؤون الثقافية، السلطة الفلسطينية على استغلال فرصة تجميد ضم أراض في الضفة الغربية، والعودة للحوار مع إسرائيل، مؤكداً أن «الفلسطينيين بحاجة إلى الرغبة في مساعدة أنفسهم».
وقال غباش في تصريحات لصحيفة «تايمز أوف إسرائيل»: «الفلسطينيون بحاجة إلى الرغبة في مساعدة أنفسهم أيضاً، وبدلاً من توجيه الانتقادات التقليدية، عليهم النظر في الواقع إلى ما نحاول القيام به».
وتابع «أرى أن التواصل الذي تعززه معاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية من شأنه أن يساعد في حل القضية الفلسطينية، وليس عرقلتها».
وفي إشارة إلى قدرة الإمارات على انتزاع مكسب كبير خلال مفاوضات إقامة العلاقات الثنائية، في صورة تعليق ضم أجزاء من الضفة الغربية، شجع غباش السلطة الفلسطينية على العودة للحوار مع إسرائيل، وقال: «بالنظر إلى ما تمكنا من تحقيقه، نشجع الفلسطينيين على التواصل مع الإسرائيليين والإدارة الأميركية، وإعادة التفكير فيما قد يكون ممكناً».
وأكد أن الإمارات تطورت على مدار السنين، وهو ما أدى إلى وجود مصالح جديدة «إضافة إلى المصالح التقليدية». وقال: «رغم أننا اكتشفنا أن لدينا مصالح جديدة، فإن هذا لا يعني أن نتخلى عن ولاءاتنا التقليدية».