أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت «مبادلة للرعاية الصحية»، عن تعاون أربعة من مرافقها المتخصصة لتطوير برنامج جديد لتوفير خدمات رعاية صحية مستدامة عن بُعد، للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة وتتجاوز أعمارهم 60 عاماً، وذلك بعد النجاح الذي حققه برنامج الرعاية عن بعد لدعم العزل المنزلي لمرضى «كوفيد 19»، والذي أطلقته مبادلة للرعاية الصحية، بالتعاون مع مركز أبوظبي للصحة العامة ودائرة الصحة أبوظبي.
وسيتم تقديم خدمات الرعاية الصحية، ضمن إطار البرنامج الجديد من جانب خبراء وأخصائيين من مراكز التميز في كل من مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» ومستشفى «هيلث بوينت» ومركز إمبريال كوليدج لندن للسكري و«أمانة للرعاية الصحية»، التابعة لشبكة مبادلة للرعاية الصحية، في حين ستستمر دائرة الصحة - أبوظبي، في رعاية وإدارة المشروع، وتحديد المرضى المؤهلين للاستفادة من خدمات البرنامج.
وأشار الدكتور جمال محمد الكعبي، وكيل دائرة الصحة - أبوظبي بالإنابة، إلى أهمية التعاون بين الدائرة ومبادلة للرعاية الصحية، مؤكداً أن هذه الخطوة، ستساهم في توفير فوائد كبيرة لجميع سكان العاصمة من مواطنين ومقيمين.
ومن جانبها، قالت الدكتورة أمنيات الهاجري، مدير إدارة صحة المجتمع في مركز أبوظبي للصحة العامة «إن برنامج الرعاية عن بعد، هو جزء من برنامج متكامل يقدمه المركز لكبار المواطنين والمقيمين والمصابين بالأمراض المزمنة، والذي يركز على الجوانب التوعوية والتثقيفية، باستخدام أحدث تقنيات التواصل عبر الفيديو والصوت».
بدوره، أكد حسن جاسم النويس، نائب أول رئيس مبادلة للرعاية الصحية، حرص جميع مرافق مبادلة للرعاية الصحية بشكل مستمر على تعزيز التعاون فيما بينها، ومع مختلف الجهات المعنية لتوفير خدمات الرعاية المناسبة للمرضى بكل سهولة وراحة، وضمان استمرارية خدمات الرعاية المتكاملة.
وتشير التقديرات إلى أن حوالي 12.000 من كبار السن، الذين يعانون من أمراض القلب والسكري والسرطان، وغيرها من الأمراض المزمنة في جميع أنحاء العاصمة أبوظبي، سيستفيدون من الخدمات التي يوفرها البرنامج عن بُعد، بكل سلاسة وراحة وأمان خلال فترة الجائحة.