أبوظبي (الاتحاد)

نظمت جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي محاضرة افتراضية، حول «تأثير العمليات الزراعية على إنتاج التمور الجيدة»، قدمها الدكتور عبد الله بن عبد الله، خبير دولي بإنتاج وإكثار النخيل في منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، بمشاركة 73 شخصاً، يمثلون نخبة من المزارعين والمنتجين والأكاديميين والمختصين بزراعة النخيل وإنتاج وتصنيع التمور، من 12 دولة على المستوى العالم العربي. 
وأشار الدكتور عبد الله بن عبد الله خلال الندوة إلى أن جودة التمور تبدأ في الحقل، وهي نتيجة لمجموع المعاملات الزراعية التي تُجرى على النخلة، مستعرضاً برنامج العمليات الزراعية لخدمة النخلة، بدءاً من جني حبوب اللقاح، إلى التلقيح والخف، وربط العذوق وتغطية العذوق، والتقليم والتشويك والتعشيب، وإزالة الفسائل، والري، والتسميد. 
وأضاف: لقد أظهرت الأبحاث أنه كلما ازداد عدد الأيام الفاصلة بين يوم تفتح غشاء الطلع ويوم إجراء التلقيح، انخفضت نسبة العقد، وبالتالي نسبة الإثمار- وهذه الفترة تختلف بين الأصناف.