الشارقة (الاتحاد)

 نفذ قسم الإنقاذ بإدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، 4 آلاف و244 مهمة متنوعة منذ بداية العام الحالي 2020، اشتملت على عمليات إنقاذ بري وبحري، وعمليات ذات طابع إنساني، وأخرى تأمين الفعاليات والمناسبات الرسمية التي أقيمت بالإمارة. 
وقال المقدم فيصل جاسم الدوخي، مدير فرع الإنقاذ بشرطة الشارقة: إن المهمات توزعت على 292 مهمة ضمن عمليات الإنقاذ البري، و21 عملية إنقاذ بحري، لافتاً إلى أن القسم تعامل مع 3007 طلبات نقل لحالات مرضية غير طارئة، ضمن مبادرة فريق عمل النقل العام (لفئة طريحي الفراش)، والتي تهدف إلى تحقيق استراتيجية القيادة العامة لشرطة الشارقة، والمنسجمة مع استراتيجية وزارة الداخلية، الرامية إلى تعزيز رضا المتعاملين بالخدمات المقدمة.
وأشار إلى أنه تم التعامل مع 850 حالة إنسانية، توزعت بين التعامل مع حالات الوفاة الطبيعية والجنائية، بجانب المشاركة في تأمين 74 فعالية ومناسبة رسمية، أقيمت بإمارة الشارقة في الفترة، التي سبقت انتشار جائحة كورونا «كوفيد- 19». 
وأكد المقدم الدوخي، أهمية الوقت في إنقاذ الأرواح والممتلكات، حيث يمثل عنصراً مهماً في حياة الأشخاص طالبي المساعدة، وكذلك عند إخراج الأشخاص المحشورين في المركبات عقب الحوادث المرورية البليغة، أو الناتجة عن حوادث التدهور، بجانب تقديم العون والمساعدة في الحالات الطارئة، التي تتطلب فتح الأبواب المغلقة بمختلف أنواعها، سواء كانت أبواب المصاعد، لإنقاذ العالقين داخلها، أو المنازل والشقق السكنية أو المركبات خاصة عند وجود الأطفال من صغار السن بمفردهم، بالإضافة إلى إخراج المركبات العالقة، وإنقاذ الموجودين بداخلها.
وأضاف، أن رجال الإنقاذ يتعاملون ببراعة وخبرة كبيرتين مع مختلف بلاغات عمليات الإنقاذ على مدار الـ 24 ساعة.