الشارقة (الاتحاد)

وزعت جمعية الشارقة الخيرية خلال شهر أغسطس المنقضي، 18 ألف وجبة طعام على فرق خط الدفاع الأول بمراكز فحص «كوفيد- 19»، وطلبة جامعة الشارقة المبتعثين من بلدان أخرى، إلى جانب العمال المنتسبين إلى الشركات التي تأزمت أوضاعها بسبب الجائحة، وجاء تنفيذ المشروع استكمالاً لجهود الجمعية في دعم الفئات المستهدفة منذ اللحظة الأولى لانتشار وتفشي الجائحة.
وقال عبدالله سلطان بن خادم، المدير التنفيذي، إنه تنفيذاً لتوجيهات الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الإدارة، وزعت فرق الجمعية 18 ألف وجبة طعام، بواقع 6406 وجبات على طواقم التمريض والمتطوعين والعاملين بمراكز فحص «كوفيد-19» المستجد، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ممثلة في منطقة الشارقة الطبية، وشملت مناطق التوزيع خيمة مركز إكسبو الشارقة، ومركز القرائن الطبي، وعيادة الصبخة (عيادة فحص كوفيد-19)، ومركز الصجعة لفحص العمالة، وخيمة قاعة أفريقيا، إلى جانب مراكز صحارى والواحة مول وخيمة النادي الثقافي العربي للفحص، مضيفاً أن التوزيع شمل 250 طالباً من طلبة جامعة الشارقة، الذين لم يتمكنوا من العودة إلى بلدانهم، نتيجة الأوضاع الحالية بإجمالي 7750 وجبة.
وأشار ابن خادم، إلى أن المبادرة، ومن خلال التعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين، وبالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، وفرت 3900 وجبة على عمال الشركات التي تعثرت أوضاعها، مضيفاً بأن الجمعية راعت اتخاذ كافة التدابير الاحترازية خلال عمليات توزيع الوجبات.