أبوظبي (الاتحاد) 

أكدت ناعمة المنصوري، عضو المجلس الوطني الاتحادي، (أم المكفوفين)، أن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، استراتيجية أبوظبي لأصحاب الهمم، يجسد التزام الإمارات بتمكين أبناء وبنات الوطن من أصحاب الهمم، وتعزيز دورهم الفاعل في مسيرة البناء والتنمية نحو 50 عاماً جديدة من الريادة والتفوق والتلاحم الوطني.
وقالت إن دولة الإمارات بتوجيهات قيادتها الرشيدة قدمت للعالم نموذجاً استثنائياً في تمكين أصحاب الهمم في القطاعات الحيوية كافة، ليساهموا في رسم مستقبل مشرق ومزدهر، قائم على المشاركة والتكاتف والتلاحم الوطني بين أبناء وبنات الإمارات.
وتقدمت بأسمى آيات الشكر والعرفان الممزوجة بالفخر والاعتزاز للقيادة الرشيدة وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، راعي مسيرة تمكين ودمج أصحاب الهمم، واهتمام سموه الكبير بتعزيز قدراتهم ومهاراتهم من أجل تحقيق تكافؤ الفرص لهم، ليتمكنوا من القيام بأدوار مختلفة، ولينضموا إلى نخب الكفاءات الوطنية الإماراتية في المجالات كافة لخدمة وطنهم الإمارات.
وأضافت أن دولة الإمارات تواصل جهودها الدؤوبة في تحقيق بيئة مستدامة تضمن تعزيز مشاركة أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع، بما يضمن الحياة الكريمة لهم ولأسرهم. وأشارت إلى أن استراتيجية أبوظبي لأصحاب الهمم تجسد إيمان القيادة الرشيدة بقدرات أبناء وبنات الإمارات من أصحاب الهمم، ودورهم الفاعل والمؤثر في المسيرة الحضارية للدولة لكونهم جزءاً لا يتجزأ من نسيج المجتمع المتماسك والمترابط.