دبي (الاتحاد)

ألقت القيادة العامة لشرطة دبي، القبض على شاب ظهر في مقطع فيديو وهو يرقص في أحد المقاهي بتهمة «الفعل الفاضح العلني»، وضبطت أيضاً الشخص الذي أقدم على تصوير المقطع ونشره عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي بتهمة «نشر مادة مرئية على شبكة معلوماتية من شأنها المس بالآداب العامة».
وأوضح العميد جمال سالم الجلاف، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، أن شرطة دبي تحركت على الفور بعد نشر المقطع الفاضح والمسيء على موقع للتواصل الاجتماعي واستطاعت من خلال مركز تحليل البيانات الجنائية تحديد هوية الشخص الظاهر في المقطع الفاضح، والشخص الذي أقدم على تصوير الفيديو ونشره وإلقاء القبض عليهما.
وأكد العميد الجلاف أن القيادة العامة لشرطة دبي لا تتهاون أبداً مع كل من يقدم على نشر مقاطع مسيئة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لما لها من مساس بالآداب العامة والقيم والعادات والتقاليد الأصيلة، مؤكداً أن قانون العقوبات الاتحادي رقم  3 لسنة 1987 ينص في مادته رقم 358 على أنه «يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر من أتى علناً فعلاً فاضحاً مخلاً بالحياء».
وأضاف العميد الجلاف أن الشخص الذي أقدم على نشر مقطع الفيديو ارتكب بفعلته مساً بالآداب العامة، وهي جريمة يعاقب عليها المرسوم بقانون بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات رقم 5 لسنة 2012 في مادته رقم 24 بالسجن المؤقت والغرامة التي لا تقل عن خمسمائة ألف درهم ولا تجاوز مليون درهم لكل من أنشأ أو أدار موقعاً إلكترونياً أو أشرف عليه أو نشر معلومات على شبكة معلوماتية أو إحدى وسائل تقنية المعلومات من شأنها المساس بالآداب العامة.
كما وأكد العميد الجلاف أنه وبالتنسيق مع الدائرة الاقتصادية في دبي، وبلدية دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري تمت مخالفة المقهى وإغلاقه لعدم تطبيق التباعد الجسدي في صالته، وعدم اتخاذ الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس «كورونا».