دبي (الاتحاد)

أعلنت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، عن انتظام دراسة طلبة الدفعة الثانية من برنامج ماجستير التربية الابتكارية في جامعة الإمارات، والذي يُعد إحدى المبادرات التعليمية القيّمة في جهود المؤسسة من أجل رفد الميدان التربوي بمعلمين وقياديين في مجال التربية الابتكارية، تم إعدادهم من أجل تعزيز ثقافة ومناهج الابتكار في المنظومة التعليمية في دولة الإمارات. 
وعقدت المؤسسة، بالتعاون مع جامعة الإمارات، لقاءً تعريفياً، أمس، في مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والابتكار، شهده كل من الدكتور خليفة السويدي – منسق برنامج ماجستير التربية الابتكارية، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية من جامعة الإمارات العربية المتحدة، حيث تناول اللقاء التعريف بأهداف ومخرجات البرنامج، ومناقشة استفسارات الطلبة المنتسبين في البرنامج، ويبلغ عددهم 21 طالباً وطالبة.
 ومن جهته، قال الدكتور جمال المهيري، نائب رئيس مجلس الأمناء، الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز: «يمثل برنامج ماجستير التربية الابتكارية أحد أبرز جهود المؤسسة من أجل تأهيل المعلمين والتربويين والقيادات التعليمية لتعزيز الابتكار في منظومة التعليم، انطلاقاً من كون الابتكار هو الأداة المرنة التي ستمكن الكوادر البشرية من إحداث قفزات ملموسة، من خلال البحث والتطوير والارتقاء بكل القطاعات».