عجمان (وام)

 وجه صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة وتوفير كل الإمكانيات اللازمة من مواد وتجهيزات للتخفيف من معاناة الأسر المتضررة جراء الفيضانات القوية التي اجتاحت ولايات السودان المختلفة خلال الأسابيع الماضية وذلك بالتعاون والتنسيق مع هيئة الأعمال الخيرية بعجمان والجهات الرسمية المحلية المعنية والجمعيات الخيرية والمواطنين والمقيمين.

وبناء على توجيهات صاحب السمو حاكم عجمان السامية أطلق الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط حملة «أغيثوا شعب النيلين» لجمع 10 ملايين درهم في المرحلة الأولى بالتعاون مع هيئة الأعمال الخيرية.
وكان الشيخ راشد بن حميد النعيمي اطلع من الدكتور خالد عبدالوهاب الخاجة المدير التنفيذي لهيئة الأعمال الخيرية على الأضرار التي لحقت ببعض الولايات والمدن السودانية جراء الأمطار الغزيرة التي أدت إلى سيول وفيضانات قوية.
وأكد الشيخ راشد بن حميد التزام حكومة عجمان بتقديم كل دعم للأشقاء في السودان حيث أمر صاحب السمو حاكم عجمان بالإسراع في تنفيذ عدد من المشاريع الضرورية في المناطق الأكثر تضرراً من خلال تشكيل فرق الإغاثة للمساهمة في رفع المعاناة عن المتضررين.
وأوضح الشيخ راشد أن دولة الإمارات أصبحت الأولى في تقديم الخدمات الإنسانية لشعوب العالم كافة وأثبتت أنها دائماً سباقة في أعمال الخير ومساندة كل عمل إنساني في أي مكان وذلك من خلال نهجها الفريد من نوعه في تعزيز أوجه العمل الخيري والإنساني وفتح الأبواب على مصراعيها أمام الجميع لمد يد العون ومساعدة الشعوب والدول المحتاجة.
وقال إن ما تقدمه هيئة الأعمال الخيرية في عجمان من برامج خيرية ومعونات ومساعدات يصب في النهج الذي تبنته دولة الإمارات ومؤسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وتسير على نهجه القيادة الرشيدة للدولة في الوقوف إلى جانب المحتاجين والمنكوبين في كل مكان وتقديم العون والمساعدات الإنسانية لهم بهدف التخفيف عنهم والسعي لرفع المعاناة.
ودعا الشيخ راشد الجميع للتكاتف والتعاون لإغاثة شعب النيلين، مثنياً على متابعة الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي رئيس مجلس أمناء هيئة الأعمال الخيرية في عجمان والقائمين عليها.
من جانبه أشاد الدكتور خالد الحاجة المدير التنفيذي لهيئة الأعمال الخيرية بتوجيهات صاحب السمو حاكم عجمان بإطلاق حملة «أغيثوا شعب النيلين» بحكم العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين الشقيقين، موضحاً أن عمل الهيئة في السودان سيستمر بتقديم العون والمساعدة للجميع حتى يتم رفع المعاناة عن الشعب السوداني، مؤكداً أن ما تقدمه الهيئة من دعم لم يكن ليتحقق لولا توجيهات ودعم سموه المتواصل لها.
يذكر أن هيئة الأعمال الخيرية وزعت 5 آلاف طرد غذائي على المتضررين من السيول والفيضانات في العاصمة الخرطوم وعدد من القرى النائية في السودان والذين جرفت مياه السيول منازلهم وذلك خلال زيارة لوفد من الهيئة لجمهورية السودان.