دبي (الاتحاد)

تمكنت هيئة الصحة في دبي منذ شهر أبريل الماضي وحتى الآن من تدريب أكثر من 2500 موظف عن بُعد، ضمن جهودها المستمرة لتدريب وتطوير العنصر البشري وتأهيله لمواصلة عملية الإنجاز والبناء ومواكبة التطورات العالمية في مختلف المجالات التي تخدم طبيعة عمل الهيئة.
وقالت ميعاد آل علي رئيس قسم التدريب بإدارة الموارد البشرية بهيئة الصحة بدبي إن الهيئة واصلت عملية التدريب لموظفيها رغم الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم، بما في ذلك دولة الإمارات بهدف المحافظة على المستوى المتميز للخدمات المقدمة للمتعاملين الداخليين والخارجيين، والسير بخطى ثابتة نحو تحقيق أهداف الهيئة وخططها الاستراتيجية فيما يتعلق بتدريب وتأهيل العنصر البشري بمختلف إدارات وقطاعات الهيئة.
وأشارت آل علي إلى البرامج التدريبية الإدارية المجانية التي قدمها المدربون الداخليون من موظفي الهيئة، وبالتعاون مع الهيئات والدوائر الحكومية بالإضافة إلى مزودي التدريب من مراكز التدريب الحكومية والخاصة، والتي بلغ عددها أكثر من 80 برنامجاً تدريبياً استفاد منها 2500 موظف.
وأوضحت أن البرامج التدريبية ركزت على عدد من المواضيع المتعلقة بالتطوير الذاتي، والصحة العامة والبيئة وسلامة المرضى والتعامل مع الحرائق، والقيادة، والإبداع والابتكار والذكاء العاطفي، والذكاء الاصطناعي، والعناية بالمتعاملين وسعادة المتعاملين، والجودة العامة والجودة في المجال الصحي، وإدارة الشراكات والموارد البشرية، والشؤون القانونية، والمحاسبة والعقود والمشتريات، وغيرها من البرامج التي تخدم طبيعة عمل الهيئة.
وقالت آل علي إن الهيئة تستهدف تدريب 4000 موظف جديد حتى نهاية العام الجاري ضمن 100 برنامج تدريبي تم إعدادها وفق الاحتياجات الفعلية لموظفي الهيئة من التدريب والتطوير.