أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) 

ذكرت إحصاءات صندوق أبوظبي للتقاعد، أن إجمالي عدد المشتركين المؤمّن عليهم حتى النصف الأول من العام الجاري (2020)، قد بلغ 91 ألفاً و171 مواطناً ومواطنة، شكّلت نسبة الذكور منهم 55%، مقابل 45 % من النساء، بينما بلغ عدد المؤمّن عليهم الجدد خلال الفترة نفسها 540 مؤمّناً عليه جديداً.
وأشار الصندوق - في أحدث نشرة إحصائية أصدرها مؤخراً - إلى أن القطاع الحكومي يشكّل النسبة الأكبر من المؤمن عليهم المسجلين لدى الصندوق، إذ بلغ عدد المواطنين المسجلين من القطاع الحكومي 82 ألفاً و272 مؤمناً عليه، بينما بلغ عدد المؤمّن عليهم في القطاع الخاص 8 آلاف و899 مواطناً.
وبيّنت إحصاءات الصندوق أن مجموع جهات العمل المسجلة لدى الصندوق بلغت حوالي 1493، منها 298 جهة عمل في القطاع الحكومي، و1195 جهة عمل خاصة، كما بلغ متوسط سن المؤمّن عليهم 36 عاماً، فيما بلغ متوسط سنوات الخدمة 9 سنوات.
وأشارت الإحصاءات إلى أن أعداد المتقاعدين بلغت 12 ألفاً و350 متقاعداً من المواطنين، يمثل الذكور منها 79%، مقابل 21% من النساء، فيما تمثل نسبة المتقاعدين الأحياء 69% من إجمالي المتقاعدين، بينما بلغت نسبة المتقاعدين المتوفين 31% من إجمالي المتقاعدين.
ولفتت الإحصاءات إلى أن أعداد المتقاعدين الجدد خلال النصف الأول من العام الجاري، بلغت 106 متقاعدين، منهم 103 في القطاع الحكومي، وثلاثة متقاعدين في القطاع الخاص.
وذكر الصندوق أن توزيع المتقاعدين الجدد حسب أسباب التقاعد، أظهر أن نسبة من تقاعدوا بسبب استكمال سنوات الخدمة، 35% من إجمالي عدد المتقاعدين، مقابل 22% امرأة ولديها أبناء، و14% لبلوغ سن التقاعد، و6 % لعدم اللياقة الطبية، و21% بسبب الوفاة.
وتوقع الصندوق ارتفاع أعداد المؤمّن عليهم المسجلين لدى الصندوق، بحلول عام 2024، إلى 108 آلاف و440 مواطناً ومواطنة في مختلف قطاعات العمل بالإمارة، وذلك وفقاً لنتائج الدراسات التي يجريها بشكل دوري.