كانبرا (‏وام)

استعرض عبدالله علي عتيق السبوسي، سفير الدولة لدى أستراليا، المحاور الرئيسية لاستراتيجية دولة الإمارات، بشأن مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، خاصة في ما يتعلق بالتشريعات والقوانين والبرامج الاجتماعية والثقافية والدينية، ودور الإعلام في مكافحة التطرف العنيف.
جاء ذلك خلال مشاركته في حلقة نقاش افتراضية استضافها المعهد الأسترالي للسياسة الاستراتيجية، ناقشت قضية مكافحة التطرف العنيف من منظور دولة الإمارات، ومعاهدة السلام بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل، وقضايا المرأة، ومساعدات دولة الإمارات لدول حوض الباسيفيك، بالإضافة إلى ملف العلاقات الثنائية بين الدولة وأستراليا.
وسلط السبوسي الضوء على مراكز محاربة التطرف في دولة الإمارات، ودورها في بناء القدرات ومنع العنف ومكافحة الإرهاب.
واختتمت الحلقة بتسليط الضوء على استراتيجية تمكين المرأة في دولة الإمارات.