دبي (الاتحاد)

نظم مجلس شرطة دبي لطلبة الكليات والجامعات، وبالتعاون مع إدارة البعثات والاستقطاب في الإدارة العامة للموارد البشرية بشرطة دبي، محاضرة توعية عن بُعد بعنوان «الاستخدام الآمن لوسائل التواصل الاجتماعي»، بمشاركة 400 طالب وطالبة، وذلك ضمن مبادرة «لايف تبس»، التي ينظمها المجلس في مختلف المجالات الأمنية والاجتماعية والاقتصادية والصحية والبيئية ومجالات المستقبل، بهدف رفع مستوى الوعي لدى طلبة الجامعات.
وقدم المحاضرة النقيب عبدالله الشحي، نائب مدير إدارة المباحث الإلكترونية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، بحضور وتفاعل من الطلاب والطالبات من مختلف التخصصات والجامعات، وأعضاء المجلس. وقالت حصة الشرقي، نائب رئيس مجلس شرطة دبي لطلبة الكليات والجامعات: إن المحاضرة تأتي ضمن سلسلة محاضرات ينظمها المجلس ضمن مبادرة «لايف تبس»، التي تسعى لتقديم نصائح موجزة لطلبة الجامعات والكليات من خلال متخصصين، وعبر استخدام البرامج الذكية والأدوات المرئية، بهدف رفع مستوى الوعي والحس الأمني والشرطي، وفق طريقة مبتكرة تضمن إيصال الأفكار والموضوعات لمختلف الجنسيات والفئات العمرية، خاصة التي تتراوح بين الـ 18 إلى 25 عاماً.
وتابعت الشرقي، تهدف مبادرات «لايف تبس» إلى رفع مستوى الوعي لدى طلبة الجامعات عن مختلف الظواهر الأمنية والشرطية الحالية والمستقبلية، وتعمل على تحفيز طلبة الجامعات، ورفع معنوياتهم وشحذ هممهم، وتمكينهم ليكونوا عناصر فاعلة في ظل الظروف العادية والاستثنائية، ورفع مستوى المسؤولية الأمنية والمجتمعية لديهم، وإشراكهم في استشراف المستقبل الأمني والشرطي، والمساهمة في تحقيق التوجهات الاستراتيجية لشرطة دبي. وتضمنت المحاضرة العديد من المحاور منها، الأساليب الإجرامية في الجرائم الإلكترونية، والمواد القانونية الخاصة بتجريم هذه الأفعال، وأهم النماذج والقضايا التي عملت عليها القيادة العامة لشرطة دبي، والدروس المستفادة، واختتمت المحاضرة بحلقة نقاشية جماعية للرد على استفسارات وتساؤلات الطلبة وملاحظاتهم.
وفي ختام الجلسة، تحدث الشحي عن منصة شرطة دبي والخاصة بالجرائم الالكترونية، وأوضح أهمية التسجيل فيها في حال التعرض للابتزاز الإلكتروني، وقام بالرد على استفسارات الحضور الذين تفاعلوا معه بشكل ملحوظ، ما يعكس الرغبة الكبيرة للطلبة لمعرفة الطريقة السليمة، لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي بطريقة آمنة.