أبوظبي (الاتحاد)

دشنت منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم» أمس، خدمة «المساعد الرقمي» ضمن مبادرة «تم تهتم»، لتوفير تجربة خدمة متعاملين استثنائية لسكان ومجتمع إمارة أبوظبي. 
وتهدف خدمة «المساعد الرقمي» إلى تمكين المتعاملين من الحصول على الخدمات، وإنجاز المعاملات الحكومية، عبر استخدام القنوات الرقمية من بيوتهم أو مكاتبهم، حيث تحتاج بعض فئات المتعاملين إلى إرشادات ودعم إضافي، من أجل إنجاز الخدمات والحصول عليها، لذا يقوم «المساعد الرقمي» بتوجيه المتعاملين وتقديم الدعم اللازم لهم، عبر طرق متعددة، للحصول على الخدمات بكفاءة وسلاسة، ومن أي مكان. 
وأوضح معالي علي راشد الكتبي، رئيس دائرة الإسناد الحكومي – أبوظبي: «أن خدمة «المساعد الرقمي» تأتي في إطار الجهود التي تبذلها حكومة أبوظبي للارتقاء بجودة حياة أفراد ومجتمع سكان إمارة أبوظبي، وتسهيل وصول الجميع إلى الخدمات الحكومية بطريقة سلسة وخالية من التعقيد، حيث تهدف الخدمة الجديدة إلى تعزيز القدرة على إدارة متطلبات المتعاملين، والوصول إلى الخدمات الحكومية التي يحتاجونها، وإتمامها بسهولة وسلاسة، لتحقيق أعلى معايير التميز في الخدمات الحكومية». 
وأكد معاليه أن الارتقاء بكفاءة الخدمات الحكومية المقدمة للمتعاملين، بالاعتماد على التقنيات والحلول الرقمية الحديثة، يشكل الأساس الذي تقوم عليه رؤية إمارة أبوظبي نحو المستقبل الرقمي المستدام، مؤكداً أن الوصول إلى مختلف شرائح المتعاملين وتسهيل وصولهم إلى الخدمات الحكومية، تشكل أولوية قصوى في ظل التحولات التي يشهدها عالمنا، والانتقال نحو العصر الرقمي الجديد. 
وفي إطار هذه الخدمة الجديدة، يعمل فريق من الاختصاصيين، من أصحاب الخبرة والكفاءة، على تقديم الاستشارات والدعم والمعلومات مباشرة للمتعاملين، سواء عبر الإنترنت في أي مكان، أو من خلال شاشات العرض التي تعمل باللمس في جميع مراكز «تم» في أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة، بحيث يتمكن المتعاملون من التواصل وتلقي المساعدة مرئياً، باستخدام برامج التواصل والتفاعل عن بُعد، الأمر الذي يساعدهم على إتمام أي معاملات أو إجراءات حكومية بكفاءة أكبر، ضمن منصة واحدة متكاملة. كما تتوفر أيضاً خدمة المساعد الرقمي عبر الهاتف، عن طريق التواصل مع مركز اتصال حكومة أبوظبي 800555.
من جانبه، قال المهندس محمد عبدالحميد العسكر، المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية: إن إطلاق خدمة «المساعد الرقمي» يأتي في إطار الجهود المبذولة التي أطلقتها حكومة أبوظبي بهدف تعزيز منظومة العمل الحكومي، والارتقاء بتجارب المتعاملين إلى آفاق ومستويات جديدة من الجودة والكفاءة، مع خطط لمزيد من المبادرات والخدمات الأخرى في المستقبل، بما يدعم الجهود الحكومية نحو تقديم تجارب متعاملين فريدة ومتميزة.
ويأتي الإعلان عن هذه الميزة الجديدة، ليكون امتداداً للنجاح الذي حققته مبادرة «تم تهتم» التي تم إطلاقها مؤخراً، والتي يندرج ضمنها مشروع خدمة «سيارة تم» التي مكّنت عدداً من أصحاب الهمم وكبار السن من المواطنين، بالإضافة إلى المقيمين في المناطق البعيدة في أبوظبي، من الاستفادة من الخدمات الحكومية التي تقدمها المنظومة، على نحو ملائم وسلس، وبما يؤكد نجاح حكومة أبوظبي في توظيف التقنيات والحلول الرقمية المتطورة لدعم الرؤى والتوجهات الحكومية المستقبلية.