رأس الخيمة (الاتحاد)

قالت إدارة الدفاع المدني في رأس الخيمة، إن ماساً كهربائياً تسبب في حريق منزل شعبي قديم مملوك لأسرة مواطنة في شعبية الأربعين بمنطقة خت، وأدى لإصابة مسنة ستينية بحروق مختلفة في جسدها.
ودعت الجمهور إلى تحري الدقة والحصول على المعلومات من مصادرها.
وقال العميد محمد عبد الله الزعابي، مدير الإدارة: تلقت غرفة العمليات البلاغ الخاص بهذا الحادث، الذي وقع في ساعة الفجر الأولى، وتم تحريك فرقة إطفاء متكاملة من مركز الدفاع المدني الكائن في منطقة الدقداقة إلى العنوان المحدد، حيث تبين عند الوصول أن النيران التهمت المنزل بالكامل مع انتشار الدخان بشكل كبير في المكان، وتم إبلاغ رجال الفرقة بوجود مسنة وابنها محصورين داخل المنزل.
وأضاف أنه تم على الفور تشكيل فرقة اقتحام وإنقاذ لإخراج المسنة المواطنة وابنها من وسط النيران، حيث نجح أفراد الفرقة من إخراج المواطنة، وتبين أن ابنها نجح في الخروج مسبقاً عبر إحدى النوافذ، من ثم تم تسليمها لسيارة الإسعاف الوطني التي نقلتها بدورها لمستشفى صقر الحكومي، للحصول على الرعاية الطبية اللازمة جراء الحروق التي أصابتها.
وذكر أنه في الوقت الذي كانت فيه فرقة الإطفاء تمارس عملها في إخماد الحريق الذي أتى على المنزل بالكامل، تشير المعلومات الأولية إلى أن سبب حدوثه يعود لتماس كهربائي. 
وأهاب العميد الزعابي، بالجمهور ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، بتحري المزيد من الدقة، والحصول على المعلومات من مصادرها الرسمية، مشيداً بالعمل البطولي الذي قام به رجال الإطفاء، الذين عرّضوا سلامتهم للخطر في سبيل أدائهم وواجبهم الإنساني والمهني وإنقاذ أرواح الآخرين.