دينا جوني (دبي) 

أكد عدد من مسؤولي القطاع التعليمي في الدولة أنه لا زيادة في رسوم المدارس الخاصة، العام الدراسي الجاري، داعين أولياء الأمور إلى مراجعة الجهات التعليمية المحلية في حال رفعت المدارس من رسومها. 
وأشاروا إلى أن الوزارة وجّهت معلمي المراحل التعليمية التي لم يداوم طلبتها بعد في المدارس، وفقاً لخطة العودة التدريجية، بعدم الحضور إلى المدارس، وتنفيذ حصص التعلّم عن بعد من المنزل، وذلك لتخفيف التجمعات في المدارس. 
وقالت فوزية غريب، الوكيلة المساعدة لقطاع العمليات المدرسية في وزارة التربية والتعليم، خلال بث جلسة «العودة إلى المدارس» عبر أحد المواقع الإخبارية، أمس الأول، إن دوام رياض الأطفال داخل المدارس سيبدأ في 27 سبتمبر للروضة الأولى، و30 سبتمبر للروضة الثانية، ولأولياء الأمور، كشركاء استراتيجيين، الاختيار بين إرسال أبنائهم من عدمه، لافتة إلى أن المدارس ستستقبل كل طفل يحضر إلى المدرسة، مع اتباع جميع الإجراءات الوقائية. وقالت: إن معلمات رياض الأطفال سيكون تركيزهن على الطلبة داخل الصف، ولن يتابعن خلالها أي حصص مباشرة مع طلبة التعليم عن بعد.
وقالت غريب: إن الوزارة وزعت منذ بداية العام الدراسي 50 ألف جهاز حاسوب، لافتة إلى شحنات أخرى واردة قريباً، لتلبية احتياجات جميع الطلبة في المدارس الحكومية. 
وعن دوام الهيئات التعليمية، الذين يداوم أولادهم عن بعد من المنزل، قالت: إن الوزارة قد وجهت المعلمين في المراحل التعليمية التي تدرس عن بُعد بعدم الحضور إلى المدرسة، ومتابعة الحصص المباشرة من المنزل، تخفيفاً للتجمعات داخل المدرسة، ومراعاة للمعلمات الأمهات اللواتي يدرس أبناؤهن عن بعد، مؤكدة في الوقت نفسه على ضرورة وجود المعلمين للطلبة في التعليم الواقعي.
وقالت الدكتورة رابعة السميطي، الوكيلة المساعدة لقطاع تحسين الأداء في الوزارة، إنه لم يتم اعتماد أي زيادة للمدارس الخاصة التي تطبّق منهاج الوزارة، داعية أولياء الأمور إلى مراجعة الجهات التعليمية المحلية للنظر بأي شكوى في هذا الخصوص. 
وفي أبوظبي، أشار الدكتور طارق العامري، مدير إدارة تراخيص وامتثال التعليم المدرسي في دائرة التعليم والمعرفة، إلى تنفيذ زيارات تفتيشية في 194 مدرسة، من أصل 205، لغاية اليوم، للتأكد من جاهزية المدارس والتزامها بالإجراءات الوقائية. ولفت إلى أن المدارس الخاصة أبدت تفهماً بعدم زيادة الرسوم الدراسية، كما قدّمت تسهيلات لأولياء الأمور في سداد أقساط المدارس. وقال: إنه تمّ توجيه المدارس التي تطبّق التعليم عن بعد، بالتركيز على المواد الأساسية لتفادي جلوس الطلبة لأوقات طويلة أمام الشاشة، مشيراً إلى أن عدد الحصص يتراوح بين 4 و5 يومياً.
 وقال طارق الحمادي، مدير إدارة الخدمات المساندة في هيئة الشارقة للتعليم الخاص، إن المدارس تساهلت في العام الدراسي الماضي مع أولياء الأمور أثناء جائحة كورونا، لافتاً إلى وجود تنوّع في مستوى الرسوم في المدارس، وعلى المدارس اختيار ما يناسب أبناءها ووضعها المادي. وقال: إننا نتوقع التعاون مع الأهالي وتفهّم ظروفهم.