ناصر الجابري (أبوظبي)

احتفى مواطنون ومقيمون عبر وسائل «التواصل الاجتماعي»، بيوم ميلاد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، معبرين عن مشاعر الولاء والانتماء لسموه، ومؤكدين مواصلتهم الوعد والعهد في بذل الجهود كافة، وتسخير الطاقات والقدرات واستثمار كل الإمكانيات المتاحة، للحفاظ على مكتسبات الاتحاد، وتعزيز مكانة دولة الإمارات الريادية في القطاعات كافة. 
وأكد مغردون أن حكمة ورؤية سموه، جعلت من دولة الإمارات ضمن أفضل الدول في مؤشرات التنافسية العالمية، حيث تتبوأ الإمارات المركز الأول في العديد من القطاعات التنموية، واستطاعت خلال سنوات قليلة أن تصل إلى الفضاء، وأن تكتسب مكانة عالمية وإقليمية بارزة، مشيرين إلى أن سموه يعد رمزاً للفخر والاعتزاز، خاصة مع المنجزات التي تتلاحق يوماً بعد يوم في عهد سموه. 

ولفت المواطنون والمقيمون في تغريداتهم، إلى أن سموه يعد قائداً فذاً يتسم بالحكمة والكرم، حيث تتعدد مناقب سموه وصفاته التي ورثها عن الأب المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي تمثل نهجاً يسير على خطاه أبناء الإمارات كافة، حيث شهدت الدولة نهضة حضارية شاملة في جميع المجالات، نظراً لنهج إسعاد المواطن والمقيم والذي جعل من الدولة منصة عالمية للريادة والسعادة والإبهار.
وقالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب: كل عام وأنت لنا والد نحبه، وقائد نفخر به، ونعمة نحمد الله عليها، اللهم احفظ لنا صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وبارك بعمره، وارزقه موفور الصحة والعافية. 
ومن ناحيتها، قالت ندى زهير الأديب: سموه ساهم بشكل كبير مع والده الأب المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في بناء وتطور الإمارات وبصماته كبيرة في القيام بكل ما كلف به من تطور وازدهار لدولة الإمارات منذ الستينيات وحتى الآن.

ومن جهته، قال عمر البلوشي: كل عام ونبض الإمارات بخير، كل عام وقائدنا بخير وصحة وسلامة..اللهم احفظه، وأمد عمره بالصحة والعافية، ودام لنا سموه ذخراً وفخراً، بينما قال علي العفيفي: «السابع من سبتمبر، دمت لنا ذخراً وسنداً يا نبض الإمارات، اللهم احفظ لنا ولي أمرنا وأدم عليه موفور الصحة ولباس العافية»، كما قال ناصر المنصوري: السابع من سبتمبر ميلاد قائدنا الفذ، اللهم احفظه بحفظك التام، واحرسه بعينك التي لا تنام. 
ومن ناحيته، قال سعيد المعمري: «كل عام وأنت فخرنا ومصدر سعادتنا، دمت لنا قائداً ونعاهدك على السير في ميادين العطاء والبذل»، ومن جهته، قال عبدالرحمن المفلحي: ربنا لقد وليته أمرنا، وأسكنت حبه في قلوبنا، فبارك له في صحته وعافيته وأطل في عمره، واجعله ذخراً وسنداً لهذا البلد الأمين، كما قال علي بن فاضل الهاملي: تاريخ من إنجاز، اللهم احفظ لنا رئيسنا. 
وبدوره، قال أحمد علي: «كل عام وأنت سند وذخر، كل عام وأنت لنا قائد عز وفخر، أسأل الله أن يحفظ سموكم من كل شر، وأن يمد في عمركم أعواماً عديدة»، كما قال الدكتور نور الدين عطاطرة: «دمت نوراً تشرق بك الإمارات، كل عام وأنت بخير يا سيدي».