منى الحمودي (أبوظبي) 

قال الدكتور مروان الكعبي، المدير التنفيذي للعمليات في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» تقديم الشركة 260 ألف استشارة تطبيب عن بُعد خلال فترة انتشار جائحة كوفيدـ 19.
وأكد أن شركة «صحة» حريصة على تعزيز خدمات التطبيب عن بُعد من خلال كافة منصاتها لتوفير الخدمات التكنولوجية المتخصصة في مجال الصحة، وذلك بتقديم الرعاية التخصصية والاستشارات الطبية على مدار 24 ساعة طوال الأسبوع لتسهيل تقديم الخدمات الطبية عبر التواصل مع أفراد المجتمع من هم بحاجة للرعاية الصحية.
 وقال إن توجه شركة «صحة» الحالي يهدف لأن تكون 20% من المراجعات الطبية عن طريق التطبيب عن بُعد، ومواعيد المتابعة إلى ما يزيد على 50% في بعض التخصصات.
وأضاف «لعب التطبيب عن بُعد دوراً مهماً في تقليل زيارات المراجعين للمستشفيات مما ساهم في تلقي المرضى لخدمات أكثر أماناً وتخفيف العبء على الكادر الطبي لتقديم الخدمات للحالات الأكثر حرجاً والمصابين بكوفيد-19».
وأوضح أن خدمات التطبيب عن بُعد والتي تم تفعيلها بشكل أكبر مع بداية جائحة كوفيد-19 في الدولة، تضم طاقماً طبياً مُدرباً ومؤهلاً للتواصل مع المرضى من مختلف التخصصات العامة وطب العائلة والجهاز الهضمي وطب الأطفال والنساء.
ولفت إلى أن خدمة التطبيب عن بُعد تضم عدة وسائل منها المكالمات المرئية أو المكالمات الصوتية، وهي تقنية موجودة منذ وقت سابق على مستوى القطاع الصحي الحكومي. مشيراً إلى أن الإيجابية التي تم تحقيقها فيما يتعلق بخدمة التطبيب عن بُعد في فترة انتشار كوفيد-19 في الدولة هي سرعة تبني هذه التقنية وجعلها متاحة ومقبولة لدى أفراد المجتمع ومزودي الخدمات.
وأشار إلى هدف الجهات الصحية أن تكون الخدمة متوافرة للمرضى في جميع التخصصات التي تتناسب مع خدمة التطبيب عن بُعد والتي استفاد منها عدد كبير من أفراد المجتمع في الفترة السابقة، حيث تم تقديم الخدمة بعدة لغات أهمها العربية والإنجليزية.
وأكد أهمية التطوير المستمر للخدمة، حيث تم اختبارها في فترة كوفيد- 19 ووضع الخطط الكفيلة لجعلها أكثر فاعلية وقبولاً لدى مقدمي الخدمات الصحية وأفراد المجتمع. لافتاً إلى أن التطبيب عن بُعد يسمح للمرضى المُترددين من الذهاب للمستشفيات والمرضى الذين يقطعون مسافات طويلة، من الاستفادة من الخدمات الطبية المُقدمة دون عناء الذهاب للمستشفيات.
من جهتها، أوضحت دائرة الصحة أبوظبي أن منصة الرعاية الصحية عن بُعد، هي تطبيق الأجهزة والهواتف الذكية الجديد الذي يمكن أفراد المجتمع من الوصول بشكل سهل وآمن لخدمات الرعاية الصحية عن بُعد وهم موجودون في منازلهم. 

خدمات متعددة
تقدم المنصة عدة خدمات يمكن الاستفادة منها، وهي خدمات التشخيص الطبي المبدئي والتوجيهات والإرشادات الطبية اللازمة، خدمات الدعم والاستشارات الطبية والتشخيص للحالات غير الطارئة، حجز المواعيد وإدارتها، الحصول على وصفات الأدوية والخدمات اللوجستية وطلب الوصفات الطبية عبر الإنترنت من قبل الطبيب. وأشارت دائرة الصحة أبوظبي إلى مميزات المنصة التي تعتبر أداة «فحص الأعراض» المُدعمة بالذكاء الاصطناعي ونظام خاص لحجز المواعيد وتقديم الاستشارات الافتراضية. بالإضافة إلى إمكانية الحصول على الاستشارات الطبية عن بُعد عبر الصوت والنصوص ومقاطع الفيديو، والخدمات اللوجستية، كما تم تزويد المنصة بخاصية المحادثة المباشرة المدعمة بتقنيات الذكاء الاصطناعي.