إيهاب الرفاعي (الظفرة)

شهدت المظلات المكيفة، التي أعاد مركز النقل المتكامل التابع لدائرة البلديات والنقل، افتتاحها للجمهور أمس، ومنها 10 مظلات في منطقة الظفرة، التزاماً كاملاً من الركاب بالإجراءات الوقائية والاحترازية، التي حددها المركز.
ويساهم قرار إعادة فتح المظلات المكيفة أمام الركاب، في التخفيف عنهم والتسهيل عليهم خلال استخدام الحافلات العامة داخل المدن وبين المدن، وتوفير أعلى مستويات الراحة لمستخدمي حافلات النقل العام في إمارة أبوظبي، حيث شهدت المظلات المكيفة التزاماً من الركاب بالإجراءات الاحترازية اللازمة، ومنها السماح فقط لعدد 3 ركاب بالتواجد في الوقت نفسه داخل المظلة، وعدم السماح للركاب بدخولها من دون ارتداء الكمامة، مع ضرورة مواصلة ارتدائها طوال فترة الانتظار وفي الحافلة أيضاً، والحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي (متران) داخل وخارج مظلة الانتظار، مع الإشارة إلى أن المركز وضع ملصقات إرشادية داخل مظلات انتظار الحافلات؛ للتوعية بالإجراءات الصحية، وأفضل السبل للحفاظ على سلامة الركاب.
وأكد عدد من مستخدمي الحافلات العامة في منطقة الظفرة، التزامهم بالإجراءات الاحترازية المتبعة، خاصة وأن إعادة فتح المظلات ساهم بشكل فعال في التخفيف عنهم، خاصة خلال أوقات الظهيرة والحرارة العالية وكذلك الرطوبة.
وأوضح أبوالكلام حسيب «عامل»، أنه اعتاد على استخدام الحافلة في التنقل بين المدينة والمنطقة الصناعية، وأنه حريص على الالتزام بالإجراءات الاحترازية، التي يجب على الركاب القيام بها، كون ذلك حماية له وللآخرين.
وأضاف محمد سليمان «موظف»، أن الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي حددتها الجهات المسئولة، يضمن سلامة جميع مستخدمي الحافلات العامة، موضحاً أن أغلب الركاب حرصت على الالتزام بهذه الإجراءات، خلال انتظارها داخل المظلات المكيفة، التي أعاد مركز النقل المتكامل افتتاحها أمام مستخدمي الحافلات العامة، مؤكداً أنه اضطر للانتظار خارج المظلة، عندما وجد العدد مكتملاً داخل، حتى يضمن أمنه وسلامته وسلامة الآخرين.