رأس الخيمة (وام) 

أكد أحمد راشد صوفة الزعابي، مدير عام مؤسسة صقر بن محمد القاسمي للأعمال الخيرية والإنسانية، أن دولة الإمارات أصبحت مثالاً يحتذى به في العطاء، حيث لا تتوانى عن مد يد العون والمساعدة لكل محتاج في شتى بقاع الأرض. وقال الزعابي بمناسبة اليوم العالمي للعمل الخيري الذي يصادف 5 سبتمبر من كل عام «إن الإمارات بفضل اهتمام ودعم القيادة الرشيدة للعمل الخيري والإنساني، وتقديم العون والمساعدة للجميع، اكتسبت سمعة عالمية طيبة لكونها من أكثر الدول الداعمة في هذا المجال».
ونوه مدير عام مؤسسة صقر بن محمد القاسمي للأعمال الخيرية والإنسانية إلى أن الإمارات تمثل نموذجاً مشرقاً للعمل الخيري والإنساني والعطاء، ومن الدول الرائدة في هذا المجال على المستويات كافة، المحلية والإقليمية والعالمية، ومبادراتها مستمرة للمحتاجين في شتى بقاع الأرض، ما ساهم في تعزيز مكانتها في المجتمع الدولي.