أبوظبي (الاتحاد) 

توجه سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بالتحية للمؤسسات الوطنية، التي أصبحت علامات عالمية مضيئة على طريق الخير.
وقال سموه إن الإمارات بقادتها وشعبها، تضع الإنسان في الطليعة دوماً، مشيراً إلى أن الدولة ستظلّ نموذجاً مشرقاً للتضامن الإنساني، قبل أزمة كورونا وخلالها وبعدها. 
وفي تغريدات لسموه على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قال: «في اليوم الدولي للعمل الخيري نتوجه بأطيب التحايا للمؤسسات الوطنية التي أصبحت علامات عالمية مضيئة على طريق الخير.. الإمارات بقادتها وشعبها، تضع الإنسان في الطليعة دوماً وقبل أزمة كورونا وخلالها وبعدها ستظلّ نموذجاً مشرقاً للتضامن الإنساني».